الجزائر

لقاء قمة جزائري إيطالي في السداسي الثاني من السنة الجارية

لقاء قمة جزائري إيطالي في السداسي الثاني من السنة الجارية
أعلن وزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة بروما أنه سيتم عقد قمة حول التعاون الجزائري الإيطالي خلال السداسي الثاني من السنة الجارية.وأكد السيد لعمامرة لوكالة الأنباء الجزائرية عقب محادثاته مع نظيرته الإيطالية فريديريكا موغيريني أن "هذه القمة التي تندرج في اطار معاهدة الصداقة التي تم توقيعها سنة 2012 بين الجزائر وايطاليا ستسمح بترقية التعاون الثنائي بين البلدين في شتى المجالات". كما أكد أن الاتفاقات الثنائية الجاري إعدادها ستكون ضمن جدول اعمال هذه القمة التي يبقى تاريخ عقدها "محل مباحثات" بينه وبين نظيرته الايطالية. وأشار الوزير الذي شارك في الندوة الدولية لدعم ليبيا المنعقدة في روما بحضور ممثلين عن ثلاثين دولة أن تطوير التعاون الاقتصادي الجزائري الإيطالي من خلال مشاريع ملموسة سيشكل محور هذه القمة. وأوضح يقول "لقد شجعنا نظيرتنا الإيطالية على التفكير في إعداد هذه القمة مع الأخذ في الحسبان أهمية تطوير العلاقات الاقتصادية خارج المحروقات". وأضاف يقول "أصدقاؤنا الإيطاليون ليسوا حاضرين بشكل كبير في مجال الاستثمارات المباشرة في الجزائر، ونحن نأمل أن يتمتع هذا المجال من العلاقات الاقتصادية الثنائية بالأولية في معاملاتنا"، "فنحن نشجع -كما قال- زملاءنا الايطاليين على المساهمة لا سيما في انجاز الهياكل التحتية في مجال السكن والمصادر المائية في الجزائر وذلك في اطار المخطط الخماسي الجزائري الذي يشمل مشاريع جد هامة خصصت لها ميزانيات معتبرة".


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)