الجزائر

برنامج 352 مسكن ببوزريعة

برنامج 352 مسكن ببوزريعة
طالبت مجموعة من المكتتبين في برنامج 352 مسكن ترقوي بحي المقام الجميل في بوزريعة، الوالي المنتدب لبوزريعة بضرورة التدخل لإلغاء أي إجراء يمس بقائمة المستفيدين من السكنات المذكورة التي تم إعدادها وفق شروط محددة.وذكر المشتكون في الرسالة التي وجهت نسخة منها إلى والي العاصمة، السيد عبد القادر زوخ، وتلقت”المساء” نسخة منها، أن أعضاء المجلس الشعبي البلدي وعلى رأسهم رئيس البلدية، يحاولون التلاعب بالقائمة وإحداث تغييرات عليها.وعبر هؤلاء في الرسالة عن قلقهم مما ووصفوه بالتصرفات التي يقوم بها رئيس البلدية فيما يخص قائمة المكتتبين ضمن قائمة البرنامج المذكور، حيث استدعى -حسبهم- المجلس الشعبي البلدي ”اجتماعا من أجل إلغاء عدد معتبر من المستفيدين ومنح عدد من السكنات للمنتخبين، دون أن يأخذ بعين الاعتبار المعايير التي تم الاعتماد عليها في إعداد القائمة”، داعين الوالي المنتدب إلى التدخل للنظر في هذه القضية.من جهته، نفى رئيس بلدية بوزريعة، السيد محمد الأمين قيطوني ل”المساء”، الاتهامات التي وجهت له من طرف مجموعة من المكتتبين في البرنامج السكني المذكور، وأن ما قيل كلام فارغ لا أساس له من الصحة، موضحا أن المجلس اجتمع فعلا لإعادة النظر في قائمة المستفيدين الذين ليسوا من المقيمين ببلدية بوزريعة وحتى ولاية الجزائر، بل يقيمون بعدة ولايات من الوطن ولا يحق لهم الاستفادة من البرامج التي أنجزت على تراب بلدية بوزريعة التي يعتبر مسؤولها الأول.وفي هذا الصدد، أكد المتحدث على أنه لا يسمح بارتكاب تجاوزات فيما يخص منح سكنات لغير مستحقيها، مثلما حدث في العهدات السابقة التي تم فيها توزيع قرارات استفادة على عدد كبير من الأشخاص، تجاوز حتى قائمة السكنات التي تضم 352 مسكن ترقوي، حيث تفاجأ المجلس الشعبي الحالي بوجود ملفات وأسماء لمستفيدين هويتهم مجهولة، وآخرين بدون ملفات، كما أن البعض الآخر يملك سكنا وليس من حقه الاستفادة.يذكر أن والي العاصمة، السيد عبد القادر زوخ، شدد في خرجاته الميدانية ولقاءاته مع المسؤولين المحليين لولاية الجزائر، ضرورة أن تمنح السكنات لمستحقيها الفعليين وعدم السماح للانتهازيين باستغلال الفرصة والاستفادة المتكررة من السكن.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)