Tlemcen - Beni Boussaid

Beni Boussaid ALGERIE

Vues : 7531


Cette rubrique est entièrement consacrée à Beni Boussaid Si vous possédez des informations ou des commentaires sur ce sujet, n'hésitez pas à les partager avec les autres internautes. Cet espace d'information est ouvert à la libre expression, mais dans le sens positif du terme. Nous vous remercions pour votre participation.






Votre commentaire s'affichera sur cette page après validation par l'administrateur.
Ceci n'est en aucun cas un formulaire à l'adresse du sujet évoqué,
mais juste un espace d'opinion et d'échange d'idées dans le respect.
Nom & prénom
email : *
Ville *
Pays : *
Profession :
Message : *
(Les champs * sont obligatores)
Mon origine
Ghorfati zoubir - Magasinier - Tlemcen
06/03/2019 - 398205

Commentaires

هي بلدية من بلديات دائرة بني بوسعيد بولاية تلمسان الجزائرية. حدودها : شمالا: مغنية. جنوبا: البويهي. شرقا: بني سنوس. غربا: الحدود الغربية مع المملكة المغربيّة الشّريفة. انبثقت البلديّة عن التقسيم الإداري لسنة 1984 تبلغ مساحتها الاجمالية 329 كلم2 منها 195.96 هكتار مساحة غابية وعلى امتداد شريط حدودي يقدر بـ:40 كلم، عدد سكانها :13026 نسمة بكثافة سكانية تقدر بـ 40.4 ن/كلم2 ويشتغلون جلّ ساكنتها في الفلاحة والنشاط الموازي، وتعرف هذه البلدية على المستوى الوطني (بسوق الــزوية).وهي تضم القرى التالية : • الزوية – مقرها – • سيدي مبارك • أير أغريب • أولاد موسى • حيداس • محمد صالح أو محند أو صالح • روبان بني بوسعيد اسم لقبيلة أمازيغية زناتية تضم العروش التالية : مزاج، أيت موسى بن يحي، أيت بلقاسم، بني عزيز، بني بوخلفن و روبان معظم سكان بني بوسعيد ينتسبون إلى قبيلة زناتة كبيرة تشمل العديد من القبال في شمال إفريقيا، إذ ينحدر منها بنويفرن، وبنو إمان ومغراوة، هته الأخيرة أكبرها وينحدر من مغراوة، بنو حبيب، وبنو سليت وبنو زندق وبنووراق وبنو ورسيفان، والأغواط، وبنو ريغة، وعدد آخر من القبائل التي يصعب تحديدها. بنو حبيب هم الأجداد الأوائل لعرش بني بوسعيد... كانوا يعيشون على الأراضي الواسعة التي كانت ترتحل وتتنقل فيها فروع وقبائل بني حبيب تشمل منطقة المغرب الأوسط بدءا من شلف إلى تلمسان وإلى غاية جبال مديونة. ولما جاء الإسلام بادروا إلى اعتناقه بعون أمير لهم ألا و هو " ابن ويزمر "، و هناك روايتين، يقال أنّه قام بزيارة المدينة المنورة في عهد الخليفة عثمان بن عفّان الذي أكرم وفادته، وثبت مشيخته على رأس قبيلته ومناطق النفوذ التابعة لها. غير أن هناك رواية أخرى تذكر بأنّ شيخ القبيلة المذكور وقع أسيرا في إحدى المعارك التي نشبت بين الأمازيغ و الفاتحين المسلمين. بعد مثوله أمام الخليفة عفا عنه هذا الأخير وأكرمه، مما جعله يعتنق الإسلام، ويعمل على نشره بين قبائل مغراوة. وقد بقيت قبائل مغراوة وفية بولائها للخلافة الإسلامية بالمشرق العربي إلى أن دخل الهلاليون أراضيهم في القرن الخامس الهجري. وابتداء من هذه الفترة أخذ بنو بوسعيد نصيبهم من الصراعات الداخلية التي شهدتها منطقة المغرب الأوسط. وقد أدوا أدواراً فعالة في معارك تلك الصراعات التي يصعب حصرها وتحديدها... وبقي الحال كذلك حتّى في زمن الوجود الإستدماري حيث أبدى سكان بني بوسعيد بعض المقاومة إلى أن تم استسلامهم بشكل نهائي في شهر أكتوبر سنة 1845 لقوّة الاحتلال الفرنسي بالمنطقة. أصبحت المنطقة إثرها تابعة إدارياً لدائرة مغنية بموجب القرار المؤرخ في 17-02-1858 بساكنة بلغت حسب إحصاء سنة 1931، 3.686 نسمة منهم أوروبيون: 210 و المسلمون 3476. • غداة اندلاع الحرب التحريرية الكبرى لأول نوفمبر 1954 كانت بني بوسعيد تخضع لمجموع البلديات المختلطة بمغنية حسب التنظيم الإداري الفرنسي آنذاك وهي تقع في أقصى نقطة من الجهة الغربية على الحدود الجزائرية المغربية. مجموع سكان المنطقة آنذاك 2000 نسمة موزعين على مساحة 329 كلم2، حرفتهم الوحيدة الفلاحة وتربية المواشي. شاركت منطقة بني بوسعيد بقسط وافر في حركة التحرير الوطنية وقد كانت منطقة عمليات واسعة للتنظيم الثوري والتنسيق وساعدها على ذلك تضاريس المنطقة والجبال الوعرة المسالك وطول الخط الحدودي مع المغرب، الذي يبلغ طوله 41 كلم. ضمن التقسيم الذي وضعته قيادة الثورة، كانت بلدية بني بوسعيد ضمن الولاية الخامسة، الناحية الأولى المنطقة الثانية. • بمجرد اندلاع ثورة أول نوفمبر التحريرية سارع سكان بني بوسعيد إلى احتضان الثورة والثوار فالتحق بصفوف جيشها القادرون على حمل السلاح، وساهم الآخرون في تقديم المساعدات المادية والمعنوية مؤازرة منهم وتدعيما لثورتنا المباركة. وقد بلغت هذه المؤازرة أوجها مع بداية سنة 1955 مما أثار حفيظة الجيش الفرنسي المحتل وشرد سكان المنطقة، واعتبر هذه الأخيرة منطقة محرمة وسلك فيها مسلك الأرض المحروقة فهدم منازل السكان وخرب أملاكهم وقطع أشجارهم المثمرة، وزج بالكثير منهم في المحتشدات، وطوق أراضيهم بالأسلاك الشائكة الملغمة والمكهربة (خطي شال وموريس) ورغم هذا التنكيل فإن أبناء المنطقة لم يترددوا في مواصلة النضال بمختلف الوسائل، وخاضوا مع إخوانهم المجاهدين معارك عنيفة. وكانت حصيلة هذه الملحمة الكبرى، أن استشهد عدد كبير من أعز أبناء هذه المنطقة، قدموا أرواحهم، إلى جانب إخوانهم قرباناً من أجل الاستقلال والحرية مسجلاً بذلك أروع الصفحات التاريخية في نضال الشجاعة والاستبسال.
CHAKER Samir - Enseignant de Tamazight - Oran
18/04/2016 - 297264

Commentaires

salut tous le monde
sami mir - commerçant - tlemcen
11/06/2012 - 33720

Commentaires

Bonjour, Je madresse à toute personne porteuse du nom ADJEDIR qu'elle me contacte sur ce mail: gonphonema@yahoo.fr Merci.
- Enseignant - Bordeaux
29/03/2012 - 29696

Commentaires

Pour la famille ADJEDIR et le monde islamique: **** **** **** Ramadane karim ****. **** ****
ADJEDIR Djamel - Ingénieure d'état en chimie idustriel - Ayer aghribe, Beni Bossaide,W.Tlemcen.,
28/07/2011 - 17401

Commentaires

Je m'appelle ADJEDIR Djamel , je suit un ingénieure d’état en chimie industrielle option chimie et génie des procédés . Merci.
ADJEDIR Djamel - Inngénieure - Ayer aghribe
08/06/2011 - 15677

Commentaires