الجزائر

مونولوج "بشير والامتحانات السبع" يفضح سلوك احتقار الآخرين



شهد ركح المسرح الوطني محي الدين بشطارزي عرضا بعنوان "بشير والامتحانات السبع" قدمه الفنان المسرحي فريد قلة. ويعتبر" بشير والامتحانات السبع" مونولوج من نوع وان مان شو يروي فيه المخرج والمؤلف أسطورة خيالية يترجمها بشير من خلال سلوكاته اليومية في سبعة امتحانات صعبة.وفي هذا السياق أفاد المسرحي فريد قلة، أن العرض يعتبر قصة لطفل صغير، قام بتجسيدها على الركح، يعيش في دشرته مع زوجة والده وثلاثة أخواته وذات يوم خرج الطفل إلى الشارع لينسى همومه حينها مرت نسوة كانت بصدد غسل الملابس في الواد فلفت انتباههن وبدأن بالسخرية منه فانتقم منهن بعدما تركهن يصلن إلى الواد برميهن بالحجارة. وأوضح أن المعنى الذي يصبوا إليه من وراء هذا المونولوج هو أن يتحلى المرء بالاحترام والتقدير تجاه آمه وأخته وأضاف أنها المرة الأولى التي يقوم بعرضه في شهر رمضان وسبق له أن عرضه خلال المهرجان الدولي للمسرح ببجاية العام الفارط إلى جانب عرضه برياض الفتح وبفضاءات ثقافية أخرى عبر مختلف ولايات الوطن سيما تيبازة وتيزي وزو والمحمدية.
وعن مشاريعه المستقبلية كشف الفنان المسرحي فريد قلة أنه بصدد التحضير لأعمال مسرحية أخرى منها شروعه في انجاز عمل مسرحي لكاتب ياسين والمعنون ب"الجثة المطوقة" مع المسرح الجهوي لبجاية.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)