الجزائر

لقاء المريخ الأخير لدرارجة وشنيحي بقميص العلمة

لقاء المريخ الأخير لدرارجة وشنيحي بقميص العلمة
حسمت إدارة مولودية العلمة موقفها بخصوص رحيل الثنائي ابراهيم شنيحي ووليد درارجة، حيث سمحت لهما بالرحيل عن الفريق، على أن تكون مواجهة مولودية العلمة والمريخ السوداني بأرض هذا الأخير هذا الجمعة، هي الأخيرة للاعبين بقميص البابية. ويتواجد اللاعب وليد درارجة حاليا رفقة تعداد الفريق بالعاصمة المصرية القاهرة، للتحضير للقاء المريخ السوداني، في حين ينتظر أن يلتحق المهاجم ابراهيم شنيحي بتعداد فريقه اليوم، بعد حصوله على فترة راحة إضافية، وعدم مشاركته في التربص الأول الذي جرى بملعب الشهيد عمر بن رابح بالدار البيضاء بالعاصمة.أبلغت إدارة العلمة كلا من شنيحي ودرارجة بمنحهما أوراق تسريحهما، وهو القرار الذي انتظره الثنائي بفارغ الصبر، خاصة وأن الرئيس عراس هرادة كان قد أكد في وقت سابق رفضه رحيل الثنائي مهما كان المقابل المادي، على ضوء رغبة عدة أندية ضمهما، بعد سقوط مولودية العلمة إلى حظيرة القسم الثاني.وذكرت مصادر مطلعة أن اللاعبين وليد درارجة وإبراهيم شنيحي سيرحلان باتجاه النادي الإفريقي التونسي، بعد أن تم الاتفاق على كافة شروط العقد بين إدارة العلمة والنادي التونسي، حيث وافقت إدارة العلمة أخيرا على العرض المادي المقدم من الرئيس الرياحي والمقدر ب 120 ألف أورو نظير ورقة تسريح اللاعبين.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)