الجزائر

في انتظار إصدار القانون الأساسي

في انتظار إصدار القانون الأساسي
لا يزال العديد من الحرفيين بولاية وهران في انتظار فتح الدار و المتحف الجهوي للصناعات التقليدية المتواجدان بمنطقة حي الصباح اللذان استلمتهما مديرية السياحة منذ مدة طويلة و لكن بقيت ابوابهما مغلقة لحد الآن و لم يدخلا حيز الاستغلال رغم انهما يعد ان من بين الفضاءات و المرافق الهامة التي تم انجازها بالولاية و التي من شأنها ان تساهم في ضمان ديمومة الحرف التقليدية و تثمينها و استيعاب الحرفيين ومن خلالها اعطاء دفع للطابع الصناعي والتجاري ايضا في هذا المجال و قد ارجعت مصادر مسؤولة من المديرية سبب بقاء المتحف مغلوقا الى غياب القانون الاساسي لتسيير المتاحف بمختلف جوانبه و اشاروا الى انهم يترقبوا صدوره من اجل انعاش هذا المجال و استغلال المرفق الذي رصد لانجازه غلاف مالي يقدر ب 8 مليار سنتيماما بالنسبة لدار الصناعة التقليدية التي خصص لانجازها 6 مليار و 800 مليون سنتيم فأوضحوا بان تدشينها سيبرمج مع احياء اليوم الوطني للصناعات التقليدية الذي سيتزامن مع نهاية شهر ديسمبر القادم و التي ستكون من بين الفضاءات التي ستخصص لتكريس ثقافة استهلاك منتجات الصناعة التقليدية فضلا عن اهميتها في اللقاءات و الاحتكاك بين الحرفيين من اجل تبادل التجارب بينهم اضافة الى اهميتها في تنظيم بعض الصالونات المدرجة في هذا الاطار هذا و يجدر التذكير بأن المتحف الجهوي سجل انجازه منذ سنة 2007 و سلم منذ مدة طويلة و لكنه لا يزال بانتظار التفاتة الجهات الوصية من اجل فتحه للحرفيين . ;


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)