الجزائر

غوركوف يواجه عمان بمفاجآت عديدة ويرفض التفريط في خطته المعتادة

غوركوف يواجه عمان بمفاجآت عديدة ويرفض التفريط في خطته المعتادة
يبدو بأن الناخب الوطني كريستان غوركوف قد استجاب للأصوات المطالبة بإعادة النظر في الخطة التي ينتهجها مع المنتخب الوطني، وبشأن هذا الموضوع عمل التقني الفرنسي في الساعات الأخيرة على تصحيح الأخطاء ووضع اللمسات والإضافات التي من شأنها أن تعيد الاعتبار لأشباله، بداية من محور الدفاع الذي بات الهاجس الأكبر لمدرب لوريون الفرنسي السابق، حيث يرغب هذا الأخير في وضع حد للهفوات الدفاعية والشوارع التي أضحى يعاني منها الخط الخلفي بداية من لقاء اليوم أمام عمان.يواصل الاعتماد على خطة "الاستحواذ" ولكن بمفهوم مختلفوفي ذات السياق، يلح الناخب الوطني على إتباع سياسيته المعهودة والتي تعتمد أساسا على الاستحواذ، حيث يحرص على تطبيق أسلوبه لكن مع إحداث بعض التغيرات التي ترجح الكفة لصالح أبنائه لا ضدهم، ومن أجل ذلك وضع المدرب الوطني خطة تعتمد أساسا على الرجوع سريعا لمساندة الخط الخلفي، وطالب من أبنائه اللعب ككتلة واحدة مع مشاركة الجميع في خطي الدفاع والهجوم.تغيير شامل في خط الدفاع هو العنوان الأبرز للقاء اليومفي المقابل، فإن الهزيمة الأخيرة فرضت على المدرب الوطني إجراء تغييرات استعجالية وحاسمة من أجل تدارك الأوضاع من جهة ومن أجل مصالحة الجماهير الغاضبة في جهة أخرى، ومن أبرز التعديلات ما يتعلق باللاعبين الذي سيبدأ بهم اللقاء الودي الثاني، حيث من المقرر أن يقوم بإجراء تعديل شامل على الجبهة الخلفية بإقحام كل من مصباح مكان غولام، حليش وبلعمري على حساب مجاني وشافعي، فيما يحل زفان بديلا لماندي في مركز الظهير الأيمن.فيغولي أساسي، عسلة بديلا ل دوخة، ونحو إشراك شنيحي مكان محرزكما سيقوم الناخب الوطني بإقحام فيغولي ضمن التشكيل الأساسي بعدما غاب عن أطوار اللقاء الأول بسبب معاناته من بعض الآلام، حيث سيشغل مركز الجناح الأيمن إلى جانب شنيحي على الجبهة اليسرى مكان محرز في ثاني ظهور رسمي له بألوان المنتخب الوطني، وفيما يتعلق بخط الهجوم فالمدرب الوطني لم يستقر في رأيه بإشراك سليماني أو بلفوضيل، ومن المرجح أن لا يتم ذلك إلا في اللحظات الأخيرة التي تسبق اللقاء، فيما سيكون براهيمي حاضرا منذ البداية.أما في حراسة المرمى فيرغب التقني الفرنسي في الوقوف على حالة عسلة بعدما اطمأن بشكل كبير على زميله دوخة الذي قدم أداء في المستوى في اللقاء الماضي.لا مساس بمكانة تايدر وبن طالب خاصة بعد غياب لحسنفي المقابل سيعتمد الناخب الوطني على ثنائي الاسترجاع سفير تايدر ونبيل طالب، اللذان سبق لهما وأن شاركا في لقاء قطر، حيث يعول التقني الفرنسي على الارتقاء بمستواهما الذي أبان عن ضعف كبير في المواجهة الماضية، كما يرغب في الوقوف أكثر على مدى انسجامها تحسبا لترسيم مركزيهما ضمن المستقبلية، خاصة في ظل تقدم لحسن في السن، هذا الأخير سيكون الغائب الأبرز عن المواجهة بعدما تسبب الإصابة في مغادرته لتربص "الخضر" قبل انقضائه.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)