الجزائر

سنيغالي يدعي بأنه راق ويستخرج الكنوز من تحت الأرض بتسخير الجن

سنيغالي يدعي بأنه راق ويستخرج الكنوز من تحت الأرض بتسخير الجن
التمس النائب العام بالغرفة الجزائية بمجلس قضاء العامة تأييد الحكم الابتدائي الصادر ضد رعية إفريقي، بتهمة النصب والاحتيال والشعوذة لادعائه الرقية وتمكنه من تسخير الجن لاستخراج الكنوز من تحت الأرض، ما مكنه من الإطاحة بضحايا بينهم أحد المقيمين بحيدرة بالجزائر العاصمة.وأفاد الرعية السينغالي بأنه متواجد بالجزائر منذ عام 2000 والتقى صدفة الضحية في الملف الذي يقيم بحيدرة بالجزائر العاصمة، بالسفارة السينغالية بالجزائر في 2003 وتبادلا أرقام الهواتف النقالة بينهما، وحاول علاجه من مرض الصرع بالرقية، فطالبه بتمكينه من مبلغ مالي معتبر والالتقاء في أحد الأماكن بحيدرة، غير أن المصالح المختصة ألقت القبض على المتهم على الساعة الحادية عشرة صباحا على متن سيارة وبحوزته البخور وهو يرتدي عباءة بيضاء لجلب انتباه الأشخاص. وجاء في جلسة محاكمة المتهم بأنه التقى الضحية عدة مرات بأماكن خالية، كانت إحداها بسيدي فرج لرقيته بالقرآن الكريم والاستحمام بماء البحر، وسلمه في إحدى المرات قارورة ماء للاستحمام بها لمدة سبعة أيام، واستطاع سلبه مبالغ مالية معتبرة سواء بالعملة الصعبة بالأورو أو بالدينار الجزائري، حيث طالبه بأربعة آلاف أورو لإطعام ستين مسكينا، وكان يرسل هذه المبالغ المالية لبلده عن طريق طلبة أفارقه يدرسون بالجامعات الجزائرية، كما أوهم الرعية السينغالي ذات الضحية بأنه يوجد تحت منزله كنز وبإمكانه استخراجه له بتسخير الجن وهذا مقابل 80 مليون سنتيم.وأودع الضحية شكوى ضد المتهم لتفطنه بأنه نصب واحتال عليه. وأثناء التحقيق معه اعترف بالتهم الموجهة إليه وخلصت التحريات إلى أنه كان يدعي بأنه راق وبوسعه معالجة المرضى خاصة أولئك المصابين بداء الصرع عن طريق الرقية بالقرآن الكريم وباستعمال البخور، كما أوهمهم بأنه يستخرج من تحت منازلهم الكنوز بالاستعانة بالجن وهذا مقابل تمكينه من مبالغ مالية معتبرة.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)