ميلة - SERVICES

اعميرة آراس- أيها المسؤولون اتقوا الله فينا

تمر الايام والسنين وتبقى بلدية عميرة آراس بعيدة عن كل اهتمامات المسؤولين على المستوى الولائي وحتى المحلي وتعيش تهميش ممنهج وعزلة تامة لا سيما الجهة الغربية والشمالية الغربية منها بالإضافة إلى المناطق المتاخمة لحدود ولاية جيجل ممثلة في مشاتي - رأس الواد - الوازطة وغيرها فلا تنمية ولا من يسمع انشغالات المواطنين المغلوبين على أمرهم، فالنقل لمن استطاع إليه سبيلا والتشغيل لا يوجد في قاموسنا وشبكة الطرق زادت الطين بلة فلا يحق لنا حتى المرض أو الولادة لأن ثمن النقل أغلى أضعافا مضاعفة من ثمن العلاج وكأن هذا الإقليم مقتصر على حي تاصافت وبوغرداين هذه الأخيرة التي يعاني سكان المنطقة الشمالية منها عزلة تامة بسبب الإهتراء الكلي للمسالك الغير معبدة إن وجدت أصلا.
وعوض اهتمام المسؤولين المحليين والمنتخبين القاصرين بانشغالاتنا وهمومنا يعيشون تناحر من أجل المصالح الشخصية وإرضاء الزبانية من أقاربهم وأصدقائهم. أما على الصعيد الولائي فقد تم تحقيق إكتفاء تنموي لكل بلديات الولاية وتبقى هذه البلدية الوحيدة التي راحت ضحية إنسداد مجلسها الشعبي البلدي والذي دام أكثر من تسعة أشهر بالإضافة إلى الإنسداد الذي عرفه المجلس الشعبي الولائي. ليجد المواطن الوريسي نفسه أمام واقع فرضته وككل مرة التكتلات السياسية ذات المصالح الضيقة، فلا جهد ولا ضمير ولا خوف حتى من الله سبحانه عز وجل
وأمام هذا الوضع أناشد السلطات الولائية وعلى رأسها السيد والي الولاية ورئيس المجلس الشعبي الولائي الجديد من أجل إلقاء نظرة عن سير البرامج التنموية البلدية ومحاسبة المتقاعسين من إطاراتها ومنتخبيها.
فوتيرة التنمية تراوح مكانها وبرامج السكن غائبة وإن كانت فهي لا تلبي نسبة 05 بالمائة من إجمالي الطلب ولكم سيادة الوالي أن تقوموا بمقاربة ومقارنة مع بلديات أخرى على غرار بيني قشة ووادي النجاء التان استفاذتا من الريع الولائي والكل يعرف السبب.
أيها المسؤولون اتقوا الله فينا قبل أن نحاسبكم أمام من لا تخفى عليه خافية ويكون الحكم يومئد للواحد القهار وحسبنا الله ونعم الوكيل.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)
لانريد دعمكم ولا تنميتكم ولا مساكنكم كلكم لصوص ستموتون يوما والله سيحاسبكم ....اتركونا وشأننا فلنا رب يرعانا.
عصام بوالفول - موضف - الوازطة - الجزائر

28/06/2016 - 302497

Commentaires

aw jibouna internet
- walou - mila - الجزائر

18/06/2015 - 263078

Commentaires