- Tariqa Qadiriya Boutchichiya

الطريقة القديرية البوتشيشية

عدد القراءات : 750
هذا القسم مخصص لـ الطريقة القديرية البوتشيشية إذا كان لديكم معلومات أو تعليقات حول هذا الموضوع، لا تترددوا في إبدائها. هذ الفضاء مفتوح لحرية التعبير ، ولكن بهدف إيجابي شكرا لكم على المشاركة




سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)
1. بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيد الانبياء والمرسلين اما بعد يشرفني ان اطلب الادن الكامل من مولانا امير المؤمنين نصره الله وادام الله عز وملكه امين ان ننهي الى الامة الاسلامية كافة باجمعها من مشارق الارض الى مغاربها بعد ان جاء الابان وجائت رفقة ابانها لقول السدات اكبير القوم بالديوان ارباب الاحوال والمقامات العالية المولجين الى حضرة مولانا رسول الله صلى الله عليه وسلم شموس الحضرة وقنادل المخدع اجمعوا باجمعهم انه ادا جاء ابانه تجي وهاقد جاء الابان وهي رفقة ابانها والله الموفق للخير والصلاح في الدنيا والاخرة ليكون في علم الامة الاسلامية قاطبة من مشارق الارض الى مغاربها ان مولانا امير المؤمنين نصره الله امين هو واحد من الاقطاب السبعة في الديوان القطب الرابع من بين الاقطاب السبعة قد علمنا هدا من الغوث بداته وصفاته حالا ومقاما معنى وحسا ضاهر وباطنا شريعة وحقيقة بما شهدت به حضرة مولانا رسول الله صلى الله عليه وسلم اجمع اهل التصريف بان مولانا امير المؤمنين هو المتصرف في الضاهر والباطن في هدا الزمان نضرا لجدب الغوث بثوبت الحقيقة والشريعة ان الغوث مجدوب وخوفا على المقام بما امر به غوث الزمان في الديوان ان المتصرف في الضاهر والباطن بالنيابة عن الغوث امرا وادنا وحالا ومقام معنا وحسا هو القطب الرابع من بين الاقطاب السبعة في الديوان ولا يؤ خد الا بفثواه ولايادن لاحد بالتصريف الا بادن منه وعنه لافي المعنى ولا في الحس لاحالا ولا مقاما ولايجوز الاخد بالاستنباط للنصوص والاحكام في هدا الزمان الا ما امر به القطب الرابع من بين الاقطاب السبعة مولانا امير المؤمنين نصره الله يقول الغوث المفثدي بادن الله عز وجل ان ما اتبتناه كان بامر الله وما فعلته عن امري قد اوجب على الامة الاسلامية الركون الى ما امرنا به ونحن اعلموا منكم بامور دينكم ودنياكم فما اوجب على اهل زماني الا الامتثال لما قررناه وليكون في علمكم اهل زمان انه مامن داعية لمشيخة ولاغيرها في زماني هدا الا وهو على ضلالة وبدعة وافك وبهتان وفتنة الناس فالزمو حدود الله في انفسكم ولا تؤمنوا مكر الله انه لايامن مكر الله الا القوم الخسرين . هدا غوث الزمان يتبرء من الزواية ومن فيها وماتبرء الا بعد ان شهد رسول الله انهم ليسوا على شيء لكي لانكثير القيل والقال الزموا حدود الله عز وجل في انفسكم وامتثلوا قلبا وقالبا ضاهرا وباطنا في اتباع امير رسول الله صلى الله عليه وسلم في هدا الزمان لا تقتدوا بغيره واساله في امور دينكم ودنياكم هو اعلمكم بها منكم اجمعين واجمعوا الهمة لقد انقطعت التربية ولم يبقى الاالهمة والحال فمن منكم علم غيره اهل لما الزمناه به فليدلنا عليه ناخد عنه والله وتالله وبالله ماعلمنا في مشارق الارض ومغاربها ومابينهم رجل في زماني هدا اهل لها الا هو لافي الضاهر ولا في الباطن شريعة وحقيقة ان الاون ولابد من الرحيل تركتم وإيمانكم في يد امنة من سلك نهجها سليم وفاز يوم الدين ومن تركها هلك وهده الحقيقة . الزمو حدود الله في انفسكم وفيمن اليكم انكم مسؤلون وخدوا عن امير المؤمنين نصره الله فانه امير المؤمنين وقطب وامام وشيخ ومولج لحضرة رسول الله خدوا عنه واتركوا البداع خدوا عنه واتركوا الضلالة خدوا عنه واتركواكل ما فيه سوى الله هو من جعله الله والي امورنا فاتبعه يرحمكم الله انه على بينة في الزمان من الله وما وجدت في زمان احدا على بينة سواه اتبعه يحفض الله ايمانكم يقول الغوث لاهل زمانه اتركوني الى الله عز وجل فان الامانة عند امير المؤمنين ياهل الضاهر ان الامانة عند امير المؤمنين وياهل الباطن ان الامانة عند امير المؤمنين وما اهل الضاهر الا هم اهل الباطن ومااهل الباطن الاهم اهل الضاهر والله الضاهر الباطن وجهت لكم اهل زماني وجه الله عز وجل اتركوني الى الله في حالي ان الامانة عند مولانا امير المؤمنين والله على قولي وكيل وشهيد والسلام يا اهل زمان الغوث المفثدي انه لايوجد في زماني هدا رجل بينكم عنده حجة وبينة الاتباع الا امير المؤمنين فاتبعه يهدكم الله فاتبعه يغفر لي ولكم الله فاتبعه يفتح الله عني وعنكم والسلام
محمد بوكادي - رئيس ادارة شريكة - الدار البيضاء - المغرب

22/08/2012 - 38215

Commentaires




لا يوجد أي إعلان










لا يوجد أي مؤسسة









لا يوجد أي مقطع فيديو










لا يوجد أي مقطع موسيقي








لا يوجد أي رابط