الجزائر

م.وهران

م.وهران
كانت الحصة التدريبية ليوم أمس الأخيرة للفريق بوهران قبل التنقل إلى تونس والدّخول في تربص تحضيري، الحصة التي عرفت حضور مهاجما بركنابي يدعى يانيك والبالغ من العمر 20 سنة، هو الذي حضر إلى وهران يوم الجمعة وتدرب مع المجموعة في السهرة ويكون قد شارك في اللقاء التطبيقي ليوم أمس. وقد جاء هذا اللاعب لكي يُجرّب حظّه بفريق المولودية مثله مثل مهاجم إفريقيا الوسطى، لوندري نويي الذي مازال يتدرّب مع "الحمراوة" لغاية الآن، لكنّه لن يحتفظ به. ورغم أنّ المهاجم بانيك جرّب حظه في "الوقت بدل الضائع"، إلاّ أنه لن يحتفظ به، لأن حصة أو حصتين غير كافيتين للوقوف على إمكانات هذا اللاعب، لهذا لن يكون ضمن تعداد الفريق. وإن كان الرئيس يُريد قلب هجوم فإنّه يفضل ضم قلب هجوم يعرفه من البطولة الجزائرية وليس مهاجم لا يعرف عنه الكثير، تعلّق الأمر بمهاجم إفريقي أو مغترب. وإلى غاية إشعار آخر فإن التعداد الحالي المكوّن من 25 لاعب هو الذي سيتمّ الاحتفاظ به رغم أن المدرب وحتّى الرئيس كانا ينصا على ضرورة جلب قلب هجوم لغلق قائمة الإستقدامات، لكن حقيقة سوق التحويلات وغياب العناصر التي يبحث عنها الفريق حتّمت على الرئيس الاكتفاء بالتعداد الحالي.شريف الوزاني تحدّث مع لاعبيه مطوّلا سهرة الجمعةعلى غير العادة تقريبا، افتتح المدرب سي الطاهر شريف الوزاني حصة يوم الجمعة بحديث مُطوّل مع اللاعبين، حيث بقي يتحدّث معهم لقرابة الرّبع ساعة، حيث أراد أن يضع معهم النقاط على الحروف حول بعض الكلام الذي يشاع مؤخرا وربما الفهم الغلط لبعض تصريحاته تجاه اللاعبين، مشيرا إلى أنّ ليس له أي مشكل مع أي لاعب وأنّ ما يهمّه وهو مصلحة الفريق. "ليس لديّ أي مشكل مع أي كان وهدفي أن نعمل بجد ونكون جاهزين" وقد أضاف: "في بعض الأحيان أنا قاس معكم لأن الظروف تتطلّب ذلك، لأن موسم ناجح يمرّ عبر تحضيرات ناجحة ونحن حاليا في نفس الباخرة يجب أن نتكاثف لكي ننجح في عملنا". أراد شريف الوزاني أيضا أن يحمّس لاعبيه.«لا يوجد أي مشكل مع أي لاعب»وقد أضاف شريف الوزاني أنه لا يوجد أي مشكل مع أي لاعب من داخل المجموعة، سواء القدامى أو الجدد ومن جهته لا يقوم بالتفرقة فيما بينهم :" ليس لديّ أي شيء مع أي لاعب والملعب هو الفاصل بيننا وإن شاء اله سنؤدّي موسما في المستوى ونعمل جيدا، المهم أن نكون جديّين في عملنا".شريف الوزاني : «أنا راض نسبيا على مجهودات اللاعبين»وقد صرّح لنا المدرب بعد انتهاء الحصة التدريبية لسهرة الجمعة أنه راض عموما على العمل الذي يقوم به اللاعبين : "بصراحة ومن دون مجاملة أنا راض بشأن المجهودات المبذولة من قبل اللاعبين الذين ورغم شهر الصيام إلاّ أنهم يعملون بجدية كبيرة وهذا يحفزني في عملي، أعرف أن هذا ليس سهلا في هذه الفترة الصعبة. عموما أحسّ بتحسن كبير ولو أنه بعض العناصر ليست بنفس القدر من الجاهزية، لكن مع مرور الوقت من المفروض أن يكون الكلّ عموما جاهز".«أُريد مواجهة فرق في المستوى بتونس»حول التربص التحضيري الذي سيدخل فيه الفريق بداية من يوم الاثنين بتونس بمدينة الحمامات ياسمين، فسيعتمد عليه المدرب كثيرا لكي يواصل تحضيرات الفريق ويرفع حجم العمل : "بتونس سنُواصل العمل الذي بدأنا فيه بوهران، وأتمنّى لعب ثلاث مباريات ودية ضد فرق محترمة كثيرا وحتّى هنا بوهران تمنيت لو لعبنا لقاء وديا، أتمنّى أن نُعوّض ذلك بتونس بمباريات في المستوى، لنقف على مستوى التشكيلة ونبدأ العمل الفني هناك تحضيرا للموسم الجديد».«شرحت للمسيرين في الاجتماع كلّ ما لاحظته منذ أن بدأت مهمّتي»أشار لنا المدرب الرئيسي للفريق أنه خلال الاجتماع الذي جمعه بالرئيس والمسيرين قد وقف على كل ما لاحظه منذ بداية التدريبات من مستوى اللاعبين وعدة أمور أخرى من دون الدخول في التفاصيل مُفضّلا ترك هذه الأمور بين الطاقم الفني والطاقم الإداري». لكن عكس ما كان يتوقعه البعض لن تكون هناك ثورة في التعداد على خلفية اللقاء بين المدرب والرئيس لسهرة الخميس.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)