الجزائر

هل ما يحدث في غرداية يصلكم بالتفاصيل الحقيقية سيدي الرئيس..؟

هل ما يحدث في غرداية يصلكم بالتفاصيل الحقيقية سيدي الرئيس..؟
وجه المجتمع المدني لولاية غرداية، ممثلا في جمعيات الأحياء والمنظمات الشبانية، رسالة مفتوحة إلى رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، يطلبون فيها وضع حل نهائي لما أسموه بمأساة غرادية. واتهمت الرسالة حكومة الوزير الأول عبد المالك سلال، بتوزيع الوعود الكاذبة وعدم قدرتها على حل الأزمة وإعادة الأمن والإستقرار إلى المنطقة.وعود حكومتكم حبر على ورق ولم تستطع تنفيذ التزاماتهاقال سكان غرادية في رسالة تحصلت ”الفجر” على نسخة منها، أمس، إن الأمل كان يحذوهم في تنفيذ الوعود الصادرة من السلطات بعد مشاركتهم الفعالة في انتخابات 17 أفريل الماضي، وتصويتهم لصالح المرشح عبد العزيز بوتفليقة، وتابعوا أن الحكومة وعدتهم باتخاذ إجراءت أمنية صارمة، ”غير أن هذه الوعود بقيت مجرد كلام وحبر على ورق، خاصة أن الأوضاع الأمنية لازالت على حالها، بل وإستفحلت أكثر والعمليات الإجرامية لا تزال متواصلة”. وبعد أن عادت الرسالة إلى مشاهد التخريب التي مست مقابر الميزابيين وتدنيس الأضرحة المصنفة ضمن التراث الإنساني، كمقبرة الشيخ عمي سعيد أحد رموز ميزاب، طالبت السلطات بتحمل مسؤوليتها إزاء الضرر الذي مس تلك المعالم المصنفة كتراث إنساني، ودعت إلى تطبيق القانون واتخاذ الإجراءات اللازمة لمباشرة المتابعات القضائية، وتحديد المسؤوليات والمتسببين في جرائم المقترفة خلال الأحداث بالفعل آو بالتقصير. وختم أصحاب الرسالة نداءهم لرئيس الجمهورية بمجموعة من التساؤلات أهمها: أين هو تجسيد دولة القانون سيدي الرئيس..؟ ومتى الحل النهائي لهذه الأزمة..؟ ومتى تطمئن النفوس بتنفيذ الوعود التي تصدر..؟وفي سؤال أخير حمل تلميحا بأن الرئيس بوتفليقة لا تقدم له جميع التفاصيل الدقيقة عن أحداث غرادية، قال أصحاب الرسالة: ”هل هذه الوضعية تصلكم بكل تفاصيلها وبالشكل الذي يطابق الواقع؟”.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)