الجزائر

في‮ ‬المواقع الحموية والثقافية والدينية


‬ أكد وزير السياحة والصناعة التقليدية،‮ ‬عبد القادر بن مسعود،‮ ‬اول امس،‮ ‬بالجزائر العاصمة،‮ ‬على ضرورة مرافقة المستثمرين من اجل إنجاز مشاريع سياحية متنوعة بمختلف مناطق الوطن،‮ ‬لاسيما تلك المشاريع التي‮ ‬ستعطي‮ ‬دفعا قويا للنشاط الحموي‮ ‬والمجالين الديني‮ ‬والثقافي‮. ‬واعتبر الوزير في‮ ‬رده على سؤالين طرحهما نائبين من المجلس الشعبي‮ ‬الوطني‮ ‬في‮ ‬جلسة علنية حول إنجاز مشروع حمام سيدي‮ ‬بونجمة والاسراع في‮ ‬تهيئة حمام ريغة بولاية عين الدفلى وكذا اعادة الاعتبار لمختلف المواقع الثقافية والدينية والتاريخية بولاية الاغواط أن إنجاز المشاريع السياحية الحموية بالهامة بالنظر للمنابع الحموية التي‮ ‬تتوفر عليها الجزائر والمقدرة ب282‮ ‬منبع حموي‮ ‬مشيرا الى وجود‮ ‬35‮ ‬مشروع حموي‮ ‬قيد الانجاز حاليا‮. ‬ولدى تطرقه الى الاسباب التي‮ ‬حالت دون تحقيق مشروع إنجاز حمام سيدي‮ ‬بونجمة بعين الدفلى منذ انطلاقه في‮ ‬2006،‮ ‬اشار بن مسعود إلى نقص التمويل مؤكدا في‮ ‬نفس الوقت بان قطاعه الوزاري‮ ‬ساهم في‮ ‬حل هذه القضية في‮ ‬2016‮ ‬بتنسيق الجهود مع وزارة المالية والقرض الشعبي‮ ‬الجزائري‮ ‬حيث تمت الموافقة على مرافقة المستثمر ومنحه قرض‮ ‬يقدر ب‮ ‬108‮ ‬مليون دج لاستكمال اشغال الجناح المتعلق بالعلاج‮.‬ وسيتم أيضا‮ -‬يضيف الوزير‮- ‬استكمال مشروع إنجاز الفندق بالحمام المذكور الذي‮ ‬يحتوي‮ ‬على‮ ‬230‮ ‬سرير مبرزا في‮ ‬نفس الوقت الثراء السياحي‮ ‬الذي‮ ‬نزخر به منطقة عين الدفلة مما سيؤهلها بأن تكون منطقة سياحية بامتياز‮. ‬وبخصوص تهيئة حمام ريغة بنفس الولاية،‮ ‬اشار الوزير الى انه سيتم اتخاذ اجراءات صارمة من اجل الانتهاء من عملية تهيئة حمام ريغة خلال‮ ‬2019‮. ‬ولدى تطرقه الى المواقع السياحية المتنوعة التي‮ ‬تزخر بها منطقة الاغواط،‮ ‬اكد بن مسعود بأن المخطط التوجيهي‮ ‬للترقية السياحية لآفاق‮ ‬2030‮ ‬قد أدرج ولاية الاغواط من بين الاقطاب السياحية ذات الامتياز حيث استفادت من مخطط للتهيئة السياحية خاص بها‮. ‬وأوضح بن مسعود بأنه تم في‮ ‬هذا المخطط تحديد كل المؤهلات السياحية المتوفرة بالمنطقة وكذا تسطير برنامج عمل لتثمينها واستغلالها مذكرا بأن الولاية استفادت من‮ ‬17‮ ‬مشروع سياحي‮ ‬بسعة‮ ‬1850‮ ‬سرير الى جانب تحديد مناطق التوسع السياحي‮ ‬بعين ماضي‮ ‬وأفلو ومدينة الاغواط‮. ‬وتزخر منطقة الاغواط‮ -‬كما قال الوزير‮- ‬بمواقع سياحية هامة من بينها معالم ثقافية ودينية في‮ ‬اشارته الى الزاوية التيجانية بعين ماضي‮ ‬التي‮ ‬يقصدها سياح من الجزائر وخارجها موضحا بانه سيتم ابرام شراكة مع وزارة الشؤون الدينية والاوقاف لوضع آليات في‮ ‬اطار دعم السياحة الروحية وجعل من الزاوية التيجانية احد الاقطاب الوطنية في‮ ‬هذا المجال‮.‬ من جهة أخرى،‮ ‬تحصلت مديرية السياحة والصناعة التقليدية على الموافقة المبدئية من طرف وزارة المالية للاستفادة من‮ ‬غلاف مالي‮ ‬يقدر ب15مليون دج لتصنيف المواقع السياحية بكل من منطقتي‮ ‬الماندة وتزورنا ببلدية سيدي‮ ‬مخلوف وبلدية الغيشة واعداد مخطط التهيئة السياحية لكل هذه المواقع على أن تتوسع العملية لتشمل مواقع اخرى‮.‬
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)