الجزائر - Revue de Presse

قال إن النظام يستغل ''فزاعة الإرهاب'' لرفض التغيير الأرسيدي يتهم السلطة بحسم نتائج التشريعات

 اتهم التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية (الأرسيدي) النظام بالحسم المسبق لنتائج الانتخابات التشريعية المقررة في العاشر ماي المقبل، وباستعمال فزاعة التهديد الإرهابي لتخويف الرأي العام الدولي من إحداث التغيير في الجزائر.
وقدم الناطق باسم الأرسيدي، محسن بلعباس، صورة سوداوية عن الوضع السياسي والاجتماعي في الجزائر. وقال خلال مشاركته في مؤتمر حزب الأصالة والمعاصرة المغربي في الرباط إن الجزائر تعيش أزمة متعددة الأبعاد بسبب التناقضات الاقتصادية والاجتماعية، وفشل السياسات التي انتهجتها السلطة منذ نصف قرن ، ما أدى إلى التراجع الرهيب في الحريات والركود السياسي الداخلي، وسط توتر إقليمي يصعب التنبؤ بعواقبه . وأضاف إن الجزائر تعيش فوضى مؤسساتية، بسبب رفض من هم في السلطة لأي عرض للإصلاح، واللجوء في المقابل إلى الحلول ذاتها التي تقود إلى المأزق وممارسة الاحتيال في كل الانتخابات السابقة ، مشيرا إلى أن السلطة تستعد للإقدام على نفس الممارسات، عبر توزيع حصص محددة بين الأحزاب السياسية المتنافسة، وحسم نتائج الانتخابات في وقت مبكر.
واتهم ممثل الأرسيدي السلطة بالاتجاه لاستعمال التهديد الإرهابي لتخويف الداخل وإقناع الرأي العام الدولي بأن الجزائريين ليسوا على استعداد لقبول التغيير، أو التوجه إلى مشروع مجتمع من شأنه أن يزيل الخلط بين السياسة والدين.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)