الجزائر

وضع 20 ألف عدّاد جديد

وضع 20 ألف عدّاد جديد
كشف كمال قاسمي، المدير العام لشركة "سياكو" بقسنطينة، أن مصالحه التقنية وضعت برنامجا من أجل وضع 20 ألف عداد جديد عبر مختلف أحياء الولاية في خطوة لتمكين المواطن من تسديد قيمة الماء المستهلك بدقة كبيرة بعيدا عن الفاتورات الجزافية التي فيها الكثير من الظلم للمواطنين.وحسب كمال قاسمي، فإن عملية وضع العدادات جارية، وقد تم تحديد مدتها بحوالي سنة إلى غاية نهاية شهر ديسمبر المقبل، مضيفا أن شركته قطعت الماء على عدد من المنازل، المتاجر وحتى الإدارات العمومية بسبب التماطل في تسديد فاتورة استهلاك الماء.وقال المدير العام لشركة "سياكو" المسؤولة عن تسيير الماء الشروب، عبر مختلف بلديات قسنطينة، أن نسبة إعادة شبكة المياه الصالحة للشرب لم تبلغ مستواها المنتظر ووصفها بالقليلة، بعدما تم إعادة 170 كلم فقط، مضيفا أن الشركة وضعت في أهدافها إعادة من 700 إلى 800 كلم من الشبكة للقضاء على أغلب المشاكل، لكنها لم تصل إلى هذا الهدف بسبب العديد من العراقيل، مضيفا أن المؤسسة التي كانت مختلطة بين الفرنسيين والجزائريين لمدة أكثر من 5 سنوات قبل أن تتحول إلى مؤسسة جزائرية 100 %، أعادت تهيئة 4 كلم من شبكة الصرف خاصة بوسط المدينة بكل من شاعر زيغود يوسف وشارع الصومام. كما عالجت 225 نقطة سوداء عبر البلديات ال12 وطهر أعوانها أكثر من 7000 بالوعة صرف.وبخصوص توزيع الماء الصالح للشرب، أكد كمال قاسمي، أن مؤسسة "سياكو"، حسنت من معدل توزيع المياه إلى حنفيات المواطينين من 27 % في السنوات الفارطة إلى 77 %، خلال السنة الجارية، حيث عرفت العديد من الأحياء، حسب ذات المتحدث، طفرة نوعية في التوزيع على غرار حي القماص الذي يضم أكثر من 50 ألف قاطن والذي كان معدل توزيع الماء بحنفيات سكانه مرة واحدة في الأسبوع منذ سنوات، ليتحول المعدل إلى توزيع الماء يوميا و24 ساعة على24، بعدما دخل الخزان 50 ألف متر مكعب حيز الخدمة وأصبح يساهم في توزيع الماء على الأحياء المجاورة أيضا.وحسب المدير العام لمؤسسة "سياكو"، فإن الشركة أبرمت مؤخرا، عقودا مع مؤسسات مختصة في الأشغال العمومية وتعبيد الطرق من أجل التدخل مباشرة بعد نهاية أشغال الترميم أوالتهيئة عبر مختلف طرقات الولاية في خطوة لتفادي بعض النقاط السوداء التي كانت تخلفها أشغال المؤسسة التي تقوم غالبا بأعمال حفر لإصلاح قنوات المياه والتي تثير استياء المواطنين بسبب ترك الطرق دون تعبيد.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)