الجزائر

ولد خليفة يقيل أمينه العام وطليبة يعيده إلى منصبه!

ولد خليفة يقيل أمينه العام وطليبة يعيده إلى منصبه!
رئيس المجلس يرفع الرايةالبيضاء أمام نائبه عاد الأمين العام للمجلس الشعبي الوطني بشير سليماني إلى منصبه 24 ساعة فقط بعد قرار الإيقاف الذي اتخذه في حقه رئيس المجلس العربي ولد خليفة، بحجة عدم استشارته في تنظيم نشاط نظمه نائب رئيس المجلس وأحد أثرى رجال البرلمان بهاء الدين طليبة.وجاءت طريقة عودة أمين عام المجلس إلى منصبه بعد التدخل الواضح والصريح من طليبة الذي حسب مصادر مطلعة طلب من ولد خليفة إعادة سليمان بشيري إلى منصبه وإلا سيصعد الموقف ضده شهر سبتمبر. واستعان طليبة في طلبه الذي تقريبا حمل صيغة الأمر غير القابل للنقاش للرجل الثالث في البلاد بدعم وتأييد زملائه ممن يشغلون منصب نواب الرئيس وكذا رؤساء اللجان الذين وقفوا حسب مصادر "البلاد" في صف طليبة وضد قرار ولد خليفة، مما جعل الدكتور يستجيب رغما عنه لطلب نائبه الأفلاني الذي استطاع في ظرف وجيز أن يتحول إلى رقم صعب في معادلة حزب الأفلان والبرلمان معا، وهو المناضل البسيط الذي لم تتعد سنوات نضاله عدد أصابع اليد، وحسب المراقبين، لا أحد كان يتصور أن تصل قوة طليبة إلى حد كسر قرارات الرجل الثالث في البلاد ويجعل منها في ظرف 24 ساعة وكأنها لا شيء. فمنصب رئيس البرلمان حسب أهل السياسة كان يستوجب ويشترط على من يتولاه أن يكون أكثر شجاعة وجرأة وحسما من ولد خليفة الذي تعرض لصفعة سياسية من نائبه الثري طليبة، مما جعل بعض نواب البرلمان والعارفين بكواليس سير وتسيير المجلس يؤكدون أن طليبة قد انقلب على ولد خليفة لقوة الأول وضعف الثاني، بل هناك من ذهب إلى حد الجزم بأن طليبة الآن هو تقريبا من يسير في البرلمان كون الكاتب والدكتور استسلم لسياسة الامر الواقع التي يتبعها ابن ولاية الوادي معه، وبالتالي لم يبق أمامه إلا رفع الراية البيضاء وترك مهام تسيير البرلمان للنائب العنابي، وهو ما قام به ولد خليفة حسب المراقبين في حادثة الأمين العام للمجلس الذي أقاله وأرجعه طليبة في مدة لم تتجاوز اليوم.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)