الجزائر

بعد إدانة أبنائها الثلاث .. إمرأة تحاول الانتحار حرقا داخل مجلس قضاء تيبازة

استؤنفت ظهر اليوم الثلاثاء جلسات المحاكمة بمجلس قضاء تيبازة بعد تعليقها في الفترة الصباحية كإجراء "إحترازي" إثر إقدام امرأة على محاولة الانتحار حرقا بعد إدانة ابنائها الثلاث في جريمة متاجرة بالمخدرات.واستأنف النشاط داخل أروقة مجلس قضاء تيبازة و فتحت أبواب المجلس علي المتقاضين و الدفاع بعد استتباب الهدوء و انتهاء عناصر الشرطة القضائية والعلمية من تأدية مهامها.
وكانت امرأة قد أقدمت على محاولة الانتحار داخل قاعة الجلسات مباشرة عقب النطق بالحكم حيث أنقذ حياتها ضابط شرطة تدخل حينها باستعمال معطفه ما خفف نوعا ما من هول الحريق إلا أنها أصيبت بحروق من الدرجة الثالثة فيما تقرر تعليق الجلسات إلى حين عودة الإطار الملائم للعمل، حسبما ذكره النائب العام إبراهيم خرابي في وقت سابق.
وبعد تلقيها العلاجات الضرورية على مستوى مستشفى مدينة تيبازة و التأكد من استقرار حالتها الصحية تم تحويل المرأة الى مستشفى الدويرة بالجزائر العاصمة لإجراء عملية جراحية حسبما أفاد به مدير الصحة توفيق عمراني.
وكان النائب العام لمجلس قضاء تيبازة أكد أنه سجل ختاما لجلسة محاكمة ثلاثة متورطين في قضية المتاجرة بالمخدرات بالغرفة الجزائية محاولة والدة المدانين ب3 سنوات نافذة لمتهمين اثنين و 10 سنوات للمتهم الثالث وضع حد لحياتها مباشرة بعد النطق بالحكم.
و كانت محكمة حجوط الابتدائية أدانت في وقت سابق المتورطين الثلاثة (اخوة) في قضية المتاجرة بالمخدرات ب10 سنوات سجنا نافذة قبل أن يستأنف الحكم على مستوى مجلس قضاء تيبازة بالغرفة الجزائية.
وسكبت المرأة البالغة من العمر 50 سنة مادة سائلة كانت مخبأة بإحكام داخل قارورة ماء صغيرة على جسدها فيما استعانت بشخص متواطئ معها منحها الكبريت لإشعال النار.
وتدخلت عناصر الشرطة بقيادة ضابط لحظة إقدام المرأة على حرق جسدها ما سمح بإنقاذ حياتها من موت محقق فيما اصيبت امرأتان بجروح خفيفة و أصيب الضابط بجروح طفيفة، حسبما أفاد به رئيس مصلحة الأمن العمومي بأمن ولاية تيبازة عميد أول للشرطة أرسلان درياد.
وتتواصل التحقيقات القضائية لتحديد أسباب و ظروف إقدام المرأة على حرق نفسها فيما تم توقيف الشخص الذي ساعدها على محاولة ارتكاب هذه الجريمة.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)