الجزائر

سعر الحليب ب30 دج في شهر الصيام بتيبازة

سعر الحليب ب30 دج في شهر الصيام بتيبازة
يعيش مواطنو ولاية تيبازة على وقع السخط والتذمر الشديدين منذ حلول شهر رمضان، نتيجة ندرة حليب الأكياس على امتداد أغلب أيام الأسبوع، ما أثقل كاهل ذوي الدخل البسيط.وإن كان تجار الحليب يفرضون منطقهم ب30 دج للكيس الواحد بالكثير من البلديات النائية والمجمعات السكنية، والحجة دائما أن هذه المادة الضرورية لدى العائلة الجزائرية نادرة في بعض الأحيان وتكلف الكثير لنقلها إلى الأماكن المحرومة، فإن نظراءهم عبر عاصمة الولاية والمدن الكبيرة يشترطون على المواطنين المشكلين لطوابير كبيرة أمام المحلات التجارية في كثير من الأحيان الأمر الذي يعرقل حركة المرور. في حين أن أسعار الخضر والفواكه بأسواق التجزئة ”حدث ولا حرج” على حساب المواطن البسيط، بشكل جنوني ينهك كاهل المستهلك ذوي الدخل عند تجار التجزئة، رغم حديث وزيري التجارة والفلاحة عن تجسيد النظام الوطني لمراقبة النوعية، ناهيك عن تحقيق مطلب الاكتفاء الذاتي خلال شهر الصيام وموسم الاصطياف، أثناء تفقدهما لسوق الجملة للخضر والفواكه بالحطاطبة خلال الأسبوع الفارط. ليبقى المواطن البسيط الضحية الاولى في تلاعبات التجار بمصير القدرة الشرائية التي لم تعرف الاستقرار بعد، حيث مازال يدفع الثمن بالبلديات النائية لتيبازة، خاصة الوسطى منها المحاذية لسوق الجملة للخضر والفواكه بالحطاطبة، حيث يجد تجار التجزئة للخضر والفواكه أنفسهم دون أي مراقبة تذكر من قبل أعوان مديرية التجارة لفرض منطقهم بأسعار خيالية لا تتطابق مع حقيقة الأمر، بناء على ما جاء من تعليمات وزيري التجارة والفلاحة في هذا الشأن، حيث مقارنة بالمدن التي تتوفر على أسواق شعبية نجد أسعار الخضر والفواكه بأسعار معقولة نوعا ما وفي متناول ذوي الدخل الضعيف، لوجود مراقبين بها مثلما هو حاصل في ”سوق المكسيك” بالقليعة.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)