الجزائر

مصر تستعيد دور الوساطة وتدعو لاحترام اتفاق وقف إطلاق النار

مصر تستعيد دور الوساطة وتدعو لاحترام اتفاق وقف إطلاق النار
يستمر تأزم الوضع في قطاع غزة مع تواصل الغارات الإسرائيلية التي تستهدف نقاطا وتسببت في وفاة عشرات القتلى وإصابة المئات، بينما تؤكد مصر أنها تسعى بالتعاون مع أطراف دولية إلى وضع نهاية للأوضاع المشتعلة بين غزة وإسرائيل، عبر التوصل إلى اتفاق يلزم الصهاينة وفصائل المقاومة الفلسطينية باحترام اتفاقية الهدنة الموقعة بينهما عام 2012.وأعلنت الخارجية المصرية أنها تبحث اتخاذ المزيد من الإجراءات والضغوط على جميع الأطراف من أجل الوصول إلى تهدئة ووقف العدوان الإسرائيلي على غزة، مؤكدة رفضها التصعيد الإسرائيلي الذي وصفته بغير المسؤول في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والاستخدام المفرط وغير المبرر للقوة العسكرية.وفي السياق، قال الدكتور قدرى سعيد رئيس وحدة الدراسات العسكرية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن مصر ستقوم بضغوط ضد إسرائيل لوقف الغارات التي تشنها ضد قطاع غزة، مؤكدا أن القاهرة لن تدخل في حرب وستقوم بأدوار سلمية وسياسية في نفس الوقت.ولخص الدكتور قدري مساعي مصر الدبلوماسية لإنهاء الحصار على قطاع غزة في استمرار فتح معبر رفح البري الحدودي مع القطاع لعبور الحالات الاستثنائية واستقبال الجرحى، والسماح بعبور وتوفير جميع المستلزمات الطبية والمواد الغذائية، موضحا ”موقف مصر صعب مما يحدث في غزة، لكنها متمسكة بلعب دور سلمي لإنهاء الأزمة ووقف العدوان دون الدخول في حرب مع الجانب الإسرائيلي، وأعتقد أن مصر ستضغط على إسرائيل لوقف عملياتها ضد القطاع بحكم العلاقات القوية التي تربط الطرفين، وهي ليست قليلة بخاصة اتفاقية السلام ”كامب ديفيد” التي تجعل مصر تضع ضغوطا على إسرائيل، وأتوقع أن تبلغ مصر الجانب الصهيوني غضبها وامتعاضها من استمرار القصف على الشعب الفلسطيني، وتحذرها من أن هذا النوع من الهجوم سيؤدي إلى تأزم العلاقات بين القاهرة وتل أبيب، وبلا أدنى شك ستتراجع إسرائيل في الفترة المقبلة، ولا أتصور أن إسرائيل تريد احتلال مكان معين من القطاع”.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)