الجزائر

دفن الموتى مشكلة في سكيكدة دراسات تقنية عديدة لم تجد حلا لها

دفن الموتى مشكلة في سكيكدة دراسات تقنية عديدة لم تجد حلا لها
يجد سكان مدينة سكيكدة، هذه الأيام، صعوبة حقيقية في إيجاد مكان داخل المقبرة المركزية الكائنة بمشتة الزفزاف لدفن موتاهم، حيث امتلأت عن آخرها ولم يعد هناك مجال واسع للاستمرار في عملية الدفن ومنذ بداية سنة 2010 دقت الجمعيات وشرائح واسعة من المواطنين ناقوس الخطر ونبهت البلدية وهيئاتها الإدارية والمنتخبة معا من إمكانية وصول المقبرة قريبا إلى درجة التشبع ما يؤدي إلى استحالة إيجاد مكان مناسب للدفن، وتجدد هذا التحذير بداية الشهر الحالي من جانب المجلس الشعبي الولائي أثناء دورته الأخيرة وهذه المرة على مستوى السلطات الولائية للتدخل لدى بلدية سكيكدة لحسم هذه القضية الشائكة.
وتم اقتراح توسيع المقبرة الحالية في الزفزاف نحو الفضاء العقاري المجاور لها في المنطقة الجنوبية ورصدت لذلك مبالغ مالية مهمة، فيما تلقت اعتمادا من الداخلية في ذلك الوقت بقيمة خمسمائة مليون سنتيم إلا أن أشغال التوسيع سرعان ماتوقفت بعد ان اصطدمت باحتياجات شديدة من السكان المقيمين بالقرب من المكان المقترح للتوسيع والذين تدخلوا مرات لتوقيف الجرافات والآليات التي ترسل هناك لبدء الأعمال ما اضطر مسؤولي البلدية إلى تغيير مكان المقبرة باقتراح مكان آخر هذه الأيام في المنطقة الشرقية من المشتة بجوار المساكن التي يجري إنجازها هناك لإعادة إسكان سكان الأكواخ المتواجدة بمنطقة الماتش وبحيرة الطيور وبعض الجيوب القصديرية بالمدينة، ويبدو أن هذا المكان المقترح بدأ هو الآخر يلقى المعارضة من السكان المقيمين هناك لأسباب كثيرة منها أنه ضيق ولايصلح أصلا لبناء مقبرة وتوسط مجموعة من المساكن وأرضيته ذات خصوصية فلاحية كثيرة الانزلاق.
البلدية كانت قد اقترحت بناء مقبرة جديدة ذات عشرين هكتارا قي منطقة مسيون في الجهة الغربية للبلدية وأعدت دراسة تقنية تم اعتمادها من المجلس البلدي في2009 لإنهاء مشكلة المقبرة البلدية من أساسها، إلا أن هذا المشروع لم يتم تجسيده عمليا ليبقي إشكال البحث عن مكان مناسب لدفن الموتي مطروحا.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)