الجزائر

4500 عامل ب"أرسيلور ميتال" مهددون بالتسريح

4500 عامل ب
النقابة المقالة تطالب سيدي السعيد بوضع حد لممارسات الأمين الولائيشن المجلس النقابي للحجار المقال من طرف المركزية النقابية، صباح أمس، رفقة عشرات العمال، اعتصاما أمام مقر الاتحاد الولائي للاتحاد العام للعمال الجزائريين للمطالبة بوضع حد لممارسات الأمين الولائي ”محمد الطيب حمارنية” المنتهية عهدته منذ سنتين. وصرح الأمين العام لنقابة مركب أرسيلور ميتال السابق ”كشيشي داود” ل”الفجر” بأن ”المحتجين سيواصلون اعتصامهم لإعادة ترتيب البيت النقابي وفق الشرعية التي داستها أقدام المركزية النقابية من خلال إقالته وتنصيب أمين عام جديد، علما أنه تم منعه سالفا من تشكيل نقابة حرة بعد سحب الثقة من سابقه ”الطاهر شاوش”، وأضاف ذات المتحدث بلهجة التهديد والوعيد أن ”المافيا” لن تمنع نشاطه النقابي كما لن تحول بينه وبين آلاف العمال الذين يساندونه في مسيرة إعادة الاعتبار لأرسيلور ميتال الذي يتواجد حسب تأكيدات العمال المحتجين في وضعية كارثية بأتم معنى الكلمة، حيث أن أرقام الإنتاج في تدهور مقلق مع توقف نشاط الفرن العالي ما يعني حتما الذهاب نحو تأكيد احتمالية غلق المركب لأبوابه إذا استمر الوضع على حاله. تجدر الإشارة إلى أن عشرات عناصر الشرطة كانت قد طوقت المعتصمين في عين المكان منعا لأي انزلاق، في الوقت الذي لوح فيه كشيشي داود على تصعيد الوضع من خلال الخروج للشارع للمطالبة بالحقوق النقابية المشروعة ل4500 عامل، مهددون بالتسريح من مناصبهم مع شن الإدارة الهندية لحملة الإخراج التعسفي للعمال في عطل، ناهيك عن إحالة عدد كبير نحو التقاعد المبكر، وما زاد في تعقيد الوضع صرف رواتب العمال من خلال السلفيات البنكية أو أغلفة مالية من خزينة الدولة مخصصة أساسا لإعطاء دفعة قوية للاستثمار الذي يبدو أنه لن يرى النور في ظل احتدام صراع المصالح الذي أكد المتحدث أن المركزية النقابية بصدد قيادته رفقة الأمين الولائي المنتهية عهدته.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)