الجزائر

مقتل 14 من قوات الحوثي وصالح في تعز باليمن

مقتل 14 من قوات الحوثي وصالح في تعز باليمن
أُعلن عن مقتل 14 من الحوثيين وأتباع الرئيس علي عبد الله صالح، وإصابة عشرات آخرين جراء في قصف جوي شنه طيران التحالف الذي تقوده المملكة السعودية في اليمن، خلال اشتباكات بمحافظة تعز جنوب العاصمة صنعاء. وذكر مصدر في المقاومة بالمحافظة أن طيران التحالف العربي شن عدة غارات جوية على مواقع وتجمعات لمليشيات الحوثيين وصالح في مناطق ”الخشبة، نوب الطلبي، الشعيب، والشقيراء في مديرية الوازعية”، ومعسكر اللواء 35 في منطقة ”مفرق المخا” غربي المدينة، وفي منطقة ”الشريجه” جنوب شرقي المدينة. مضيفا أن اشتباكات متقطعة اندلعت بين رجال المقاومة ومليشيات الحوثيين وصالح على ”خط الضباب” وفي منطقة ”جبل العينين” بمديرية جبل حبشي جنوب غربي المدينة، كما تصدى رجال المقاومة لهجوم شنته المليشيات على مواقع يسيطرون عليها في الجبهة الشرقية للمدينة، وأجبروها على التراجع.وأشار إلى أن الغارات الجوية لطيران التحالف العربي والاشتباكات أسفرت عن مقتل 14 من عناصر المليشيات وإصابة العشرات، وكذا تدمير دبابة ومخازن أسلحة تابعة لها.وفي السياق، أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، أول أمس، في مؤتمر صحافي مع نظيره النيوزيلندي موري ماكالي في العاصمة الرياض، التصريحات التي سبق أن أدلى بها ولي ولي عهد المملكة، محمد بن سلمان لوكالة بلومبرغ، والتي تتحدث عن أن هناك مفاوضات جارية مع وفد عن الحوثيين في الرياض، بهدف إيجاد مخرج سياسي للأزمة في اليمن، مبينا أن هذه المفاوضات ”تحقق تقدما، وأنه لا مكان للرئيس صالح فيها”.وشدد الجبير على أنه لا طموح للمملكة في اليمن، وتسعى لما فيه الفائدة والمصلحة للبلد وشعبه، موضّحا ”نبحث الآن وسائل لتهدئة الأمور، استطعنا أن نصل للتهدئة على الأماكن الحدودية، والآن نعمل على تقريب المواقف بين الأطراف اليمنية على أساس مباحثات يمنية يمنية”. ورحب الجبير بموافقة الأطراف اليمنية على عقد مباحثات في الكويت الشهر الجاري، معبّرا عن أمله في أن تصل المفاوضات إلى تحقيق الاستقرار في اليمن وإلى تطبيق قرار مجلس الأمن رقم 2216. الداعي إلى انسحاب جماعة الحوثي والموالين لصالح من المدن التي سيطروا عليها بما فيها العاصمة صنعاء وتسليم السلاح ووقف العنف في، وتلبية الدعوة الخليجية للحوار.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)