الجزائر

ردود فعل نواب الأحزاب عقب انسحاب التحالف الأخضر

ردود فعل نواب الأحزاب عقب انسحاب التحالف الأخضر
مباشرة بعد انسحاب نواب التحالف الأخضر من الجلسة الصباحية رافعين شعار ''لا للتزوير''، التقينا ببعض النواب من مختلف التشكيلات السياسية الذين عبروا لنا عن موقفهم من خرجة التحالف الأخضر·
بويلفان عمر (الأرندي):
أعتقد أن الشعب أعطى صوته وعلينا احترامه في إطار الممارسة الديمقراطية·
مسعود أونيس (الأفلان):
انسحاب نواب التحالف الأخضر لا يمكن تفسيره سوى بمحاولة لفت الانتباه لأنهم لو أرادوا الطعن لقاموا به وفق ما ينص عليه القانون، وبالتالي فخرجتهم إشهارية ليس إلا·
محمد لفديسة (الأفلان):
اعتبر انسحاب نواب التحالف الأخضر خرجة غير مشرفة لأن الشعب أعطى كلمته يوم 10 ماي الماضي، ولو كانت لهم الشجاعة لأخرجوا الورقة البيضاء لأن الجزائر بخير وفي سلام·
عنان بن علال (الجبهة الوطنية للعدالة الاجتماعية):
الشعب هو السيد يختار من يشاء لتمثيله في البرلمان، وأنا أقول أن البطاقة الحمراء يخرجها الحكم فقط في مباريات كرة القدم ولا يحق إخراجها في قبة البرلمان·
الدكتورة عويسات فتيحة (الأفلان):
نحن نتأسف لهذا السلوك، فأنا لأول مرة أدخل البرلمان وأشهد أن هذه الحادثة فريدة من نوعها باعتبار أن التحالف الأخضر يتشكل من ثلاثة أحزاب تستطيع حصد مجموعة من المقاعد ونالت عددا محدودا من خلال إرادة شعبية ولا دخل لأي فاعل آخر، وبالتالي لا داعي لمثل هذه السلوكات والهراء، ولأن رئيس حمس صرح لقنوات عربية ساعات فقط قبل فرز الأصوات بأن الانتخابات كانت نظيفة وشفافة والشعب صوّت بكل حرية، لكن بعد ظهور النتائج تفاجأ لأنه كان يعتقد أن الإسلاميين سيفوزون كما حدث في تونس ومصر وهو ما جعلهم اليوم ينسحبون رغم أن كل دول العالم شهدت وأقرت بشفافية الانتخابات، والشعب قال كلمته يوم 10 ماي·
ماضوي علي (الأفلان):
من المؤسف أن أحزابا في مستوى هذا التحالف الذي يسمى الجزائر الخضراء تدعي المرجعية الإسلامية في برنامجها السياسي خلال حملتها الانتخابية، والمؤسف كذلك في هذا السلوك أن قيم الإسلام تختلف كليا مع هذه الممارسات، إن هذا التصرف الذي شهدناه في الجلسة الأولى للبرلمان الجديد الذي يفترض فيه تمثيل الشعب الجزائري من أجل الدفاع عن قيم المجتمع والذوذ من أجل ضمان تنمية منسجمة وشاملة تخدم تطلعات المواطن الذي يعلق الأمل الكبير على نوابه، كنا نود أن يعبر هؤلاء الاخوة بالطرق الديمقراطية المتعارف عليها في العالم·
محمد سيدي موسى (الأفلان):
هؤلاء الغاضبون عبروا عن احتجاجهم داخل البرلمان بعدما ثبتت عضويتهم كنواب للشعب، وما قاموا به يعتبر خطوة ديمقراطية عبروا من خلالها عن آرائهم، وأنا أعتبرها علامة صحية، وأن الجزائر فعلا عمقت الممارسة الديمقراطية داخل مؤسسات الدولة ومن بينها البرلمان·
عقيلة رابحي (الأفلان):
لقد قلت إن التكتل الأخضر لم يستوعب هزيمته التي مني بها يوم 10 ماي، وما زال ممثلوه يعلقون خسارتهم على شماعة التزوير، فمن العيب أن يقول هؤلاء أن التزوير وقع والشعب أجابهم برد صريح وواضح، اذهبوا إلى الجحيم، ربما هم لا يصدقون أن الشعب الجزائري يرفضهم واستوعب الدرس مما جرى خلال المأساة الوطنية·
بوشاشي مصطفى (الأفافاس):
أنا أقول أن الاخوة أحرار في التعبير عن عدم رضاهم عن العملية الانتخابية التي لم تكن شفافة، وهي إحدى الوسائل للتعبير عن مواقفهم، وتم ذلك بطريقة سلمية وفي دولة ديمقراطية، حيث توجد حرية التعبير المكفولة للجميع بمن فيهم ممثلو الشعب·


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)