الجزائر

بختي: '' أمور عودة المنافسة تسير في الطّريق الصّحيح''


تسير عودة البطولتين الوطنيتين للكرة الطائرة للقسمين الممتاز (رجال) والأول (سيدات) «في الطريق الصحيح»، حسبما أكّده مدير الرياضيات لدى وزارة الشباب والرياضة، لمين بختي، يوم الخميس، عقب اجتماعه مع ممثلي الأندية التي قاطعت البطولة. وصرّح بختي: «لم نتّخذ أي قرار نهائي حول تاريخ عودة المنافسة، لكن الأمور تسير في الطريق الصحيح. الأندية المقاطعة ستجتمع مجدّدا لتحديد موعد عودة البطولة». وأضاف: «مطالب الأندية تختلف من واحد لآخر، مثلا، فبالنسبة لمشكلتي وداد تلمسان ونادي برج بوعريرج تختلفان عن بعضهما. ولهذا، سندرس الملفات حالة بحالة، وسنرافق الأندية على الصعيد المحلي». وكان رؤساء أندية القسم الأول للكرة الطائرة قد قرّروا مواصلة مقاطعتهم لمنافسات البطولة الوطنية للكرة الطائرة بسبب المشاكل التي تتخبّط فيها وأبرزها تتعلق «بالدعم المالي». وبالرغم من المحاولات الحثيثة لرئيس الاتحادية الوطنية للكرة الطائرة، مصطفى لموشي، لدفعهم عن العدول عن قرارهم خلال لقاء جمعه بهم إلا أنهم أصروا على مواصلة مقاطعة منافسات البطولة الوطنية التي تأجلت عدة مرات منذ الفاتح من شهر نوفمبر المنصرم. وأجمع مختلف رؤساء الأندية خلال تدخلاتهم أن قرار مشاركتهم في منافسات البطولة الوطنية متوقف على النظر في مختلف المشاكل التي طرحوها خلال هذا الاجتماع الذي احتضنه مركز التسلية العلمية وسط مدينة البليدة. كما طالب هؤلاء رئيس الاتحادية برفع انشغالاتهم، خاصة فيما تعلق منها بمشكل نقص التمويل المالي الذي تعاني منه أنديتهم إلى وزير الشباب والرياضة، داعين هذا الأخير إلى اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بتحسين وضعيتهم التي أثّرت على مردودية ونتائج فرقهم على أرض الميدان.من جهته، كان وزير الشباب والرياضة، محمد حطاب، قد صرّح يوم الاثنين بالجزائر، أنّ هيئته لا يمكنها تمويل أندية القسم الأول للكرة الطائرة التي قاطعت منافسات البطولة الوطنية بسبب المشاكل التي تتخبّط فيها خاصة ما تعلق منها بالدعم المالي، قائلا أنّ «الدولة أو الوزارة لا يمكنهما تمويل كل الاختصاصات الرياضية. على الأندية أن تبحث عن التمويل المحلي بما فيه الصندوق الولائي المشترك، والذي يضم نفقات إجبارية تساهم في ترقية الرياضة محليا. أيضا، هنالك عدة منافذ أخرى للتمويل على غرار المؤسّسات الاقتصادية المتواجدة في مختلف الولايات. عليكم أن تعلموا أنّنا نرافق الرياضة، ولكن هنالك قوانين في الجمهورية يجب احترامها''.
يشار أنه وباستثناء فريق المجمع الرياضي البترولي، المموّل من طرف مؤسسة سوناطراك، الذي حضر إلى الميدان للجولة الأولى بداية نوفمبر الفارط، قاطعت الأندية ال 21 البطولتين الوطنيتين للكرة الطائرة رجال وسيدات.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)