الجزائر

رئيس حكومة تونس في زيارة للجزائر لإصلاح ما أفسدته النهضة بعد تصريحات وزير داخليتها المستفزة

رئيس حكومة تونس في زيارة للجزائر لإصلاح ما أفسدته النهضة بعد تصريحات وزير داخليتها المستفزة
يشرع رئيس الحكومة التونسية الجديدة، علي العريض، اليوم في زيارة للجزائر، ساعات بعد تصريحات مستفزة من وزير داخلية تونس، مايعطي للزيارة طابع إصلاح ما أفسدته تونس تجاه الجزائر.
سارع علي العريض رئيس الحكومة التونسية لبرمجة زيارة للجزائر لمدة يوم واحد، وهي أول زيارة يؤديها العريض بعد توليه إدارة الحكومة قادما من وزارة الداخلية إثر استقالة حكومة حمادي الجبالي في 8 مارس الماضي.
وتأتي زيارة رئيس حكومة النهضة التونسية للجزائر في ظل العديد من الانزلاقات التونسية تجاه الجزائر، منها اتهام حزب النهضة الجزائر بتدبير اغتيال المناضل اليساري شكري بلعيد، قبل أن تصحح هفوتها، وهي الاتهامات التي صدرت في الوقت الذي كان فيه علي العريض وزيرا للداخلية التونسية. واستمرت هفوات الحكومة التونسية تجاه الجزائر وآخرها تصريح وزير الداخلية بن جدو الذي أكد أن الجزائر ارتاحت بمجرد أن تأكدت أن تونس لن تصدر إليها الثورة، وهي التصريحات التي انتقدتها الخارجية الجزائرية على لسان ناطقها الرسمي عمر بلاني.
وبحسب ما نقلته رئاسة الحكومة التونسية،سيلتقي العريض خلال هذه الزيارة مع نظيره عبد المالك سلال، في حين لن يتمكن من مقابلة الرئيس بوتفليقة بسبب الوعكة الصحية التي تعرض لها الرئيس.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)