الجزائر العاصمة - A la une

رحيل السيدة "جان" إثر عملية جراحية بالعاصمة عرفت بتكفلها بمئات الأطفال المرضى في المستشفيات بالعاصمة


رحيل السيدة "جان" إثر عملية جراحية بالعاصمة عرفت بتكفلها بمئات الأطفال المرضى في المستشفيات بالعاصمة
رحلت السيدة "جان" الناشطة الخيرية الفرنسية الأصل إلى مثواها الأخير بعد خضوعها لعملية جراحية بمستشفى القبة بالعاصمة، أين لفظت أنفاسها الأخيرة بعد استفاقتها ببضع دقائق.وذكر السيد عمر، زوج السيدة "جان"، في اتصال هاتفي مع "الشروق"، أن زوجته التي استقرت في الجزائر واعتنقت الإسلام منذ سنوات السبعينيات، أي بعد زواجها منه، قد توفيت بعد خضوعها لعملية جراحية لاستئصال الكيس الصفراوي، المعروف ب"المرارة" بمستشفى القبة بالعاصمة، غير أنها توفيت بعد دقائق من استفاقتها من العملية، بسبب معاناتها من مرض القلب.
وتحدث زوج السيدة "جان"- وهو جزائري- عن رغبته الملحة في مواصلة نهج زوجته الراحلة، التي كرست حياتها ووقتها ومالها لمساعدة الأطفال المرضى في مختلف المستشفيات، حيث كانت توزع عليهم الأدوية والألعاب والمأكولات. كما كانت تقوم بجمع المساعدات لتقديمها لهم. ودعا، في سياق متصل، المتطوعين الذين تعودوا على مرافقة السيدة "جان"، إلى الاتصال به من أجل استئناف العمل الخيري بعد توقف نشاطها الخيري منذ وفاتها.
وكانت السيدة "جان"، قد كشفت ل"الشروق"، عن المضايقات التي تتعرض لها بسبب مساعدتها للأطفال الجزائريين، حيث حرمت منذ سنوات من الاحتفال بالأعياد الوطنية الفرنسية، وذكرت أن القائمين على السفارة الفرنسية في بلادنا أصبحوا لا يوجهون لها الدعوات لحضور الاحتفالات التي يقيمونها لأنهم مستاؤون من مساعدتها للجزائريين.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)