الجزائر - A la une

أولى شرارات غضب قواعد "الأفالان" تنطلق من المدية

أولى شرارات غضب قواعد
موازاة مع اللقاءات التي يعقدها الأمين العام لجبهة التحرير الوطني مع أمناء المحافظات على المستوى الوطني، احتج، أمس، العديد من مناضلي حزب جبهة التحرير الوطني لمحافظة المدية أمام المقر المركزي للحزب العتيد بالجزائر العاصمة من بينهم منتخبون محليون وأمناء قسمات، معبرين عن غضبهم من تصرفات أمين المحافظة بسبب التسيير الفردي والارتجالي.وعبر المحتجون في بيان لهم تلقت ”الفجر” نسخة منه عن تنديدهم بما وصفوه بالتجاوزات الخطيرة والتصرفات غير المسؤولة التي ارتكبها هذا المسؤول مند تنصيبه كأمين لمحافظة الحزب بالولاية، وكذا دوره في النتائج المخيبة التي تحصل عليها الحزب في الانتخابات المحلية بخسارته لأغلبية المجالس البلدية والمجلس الشعبي الولائي التي كان يسيطر عليها الحزب، مبرزين التجاوزات التي تحدث عنها هؤلاء في بيانهم وهي ”العمل على تصفية الحسابات والخلافات الشخصية من خلال زرع الفتنة والتفرقة داخل هياكل الحزب وبين المناضلين والمناضلات، والانفراد في تسيير شؤون المحافظة، الغموض الكلي في التسيير المالي والإنفاق الفردي، وكذا تفضيل مترشحين غير مناضلين”. وذكر المحتجون أن ”هذه التجاوزات كانت محل مراسلات وشكاوى للأمين العام للحزب ولد عباس من أجل التدخل، إلا أن الأمور ظلت بحسبهم على حالها، ولهذا كان من الضروري القيام بهذه الخطوة ومطالبتهم بلقاء الأمين العام للحزب ولد عباس، وتقديم له شكوى تتضمن توضيح الوضع المتردي الذي تعيشه محافظة المدية بسبب التسيير الفردي والارتجالي وعنجهية أمين المحافظة الذي يتصرف فيها وكأنها ملكية خاصة رغم انه معين فقط وغير مستوفي الشروط المنصوص عليها في القانون الأساسي والنظام الداخلي للحزب”.وأفاد ذات المصدر أنه ”تم استقبال هؤلاء الوافدين إلى المقر المركزي للحزب عضو المكتب السياسي المكلف بالتنظيم الصادق بوقطاية، الذي استمع إلى انشغالاتهم ووعدهم بتحديد موعد لهم مع الأمين العام للحزب وقد ألحوا على ضرورة لقائه في القريب العاجل”.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)