الجزائر - A la une

فرقة سلامية قابس التونسية تلهب الليلة الخامسة من المهرجان الوطني الثقافي للعيساوة بميلة

موفدة المسار العربي إلى ميلة كهينة بودوح
هزت سهرة أمس الأول فرقة السلامية لمدينة قابس لتونس قاعة مبارك الميلي بدار الثقافة بميلة خلال فعاليات المهرجان الوطني الثقافي للعيساوة في طبعته السابعة التي اختار القائمون عليها شعار "الفن العيساوي يحتضنه الشباب" والذي تميّز بحضور جمع غفير من محبي الفن العيساوي.
وقد شدت فرقة السلامية لمدينة قابس لتونس بأدائها المتميّز للمدائح الصوفية والابتهالات انتباه الجمهور وأسرت قلوبهم خاصة فئة الشباب الذي راح يتمايل ويصفق بحرارة خلقت جوا من البهجة والسرور.وقد أدت الفرقة التونسية باقة متميزة من أجمل الأناشيد والمدائح من بينها الأغنية المعروفة " يا شاذلي يا بن لحسن" التي زادت من انفعال الشباب وتجاوبه ، وردد كلمات الأغنية مع أعضاء الفرقة، وللعلم فإن الفرقة السلامية لمدينة قابس تعد من أعرق فرق المديح التونسي على الاطلاق والتي تأسست سنة 1900 وضمت في مسيرتها الفنية العديد من الوجوه الفنية في مجال المديح الصوفي،وهي تؤدي العديد من طبوع الابتهالات والمدائح الصوفية مثل " مدائح الطريق السلامية والعيساوية والرحمانية العزوزية والقادرية والتيجانية" كما أنها تحيي كل سنة مهرجانها الدولي للمديح في رحاب ضريح الصحابي الجليل سيدي أبو لبابة الأنصاري وهي ذات صيت واسع تجاوز الوطني للدولي.
وكانت فرقة الفلكلور البدوي سلمانة من تيسمسيلت هي الاخرى حاضرة بباقة من المدائح الدينية هزت خلالها القاعة ورقص الشباب الميلي على أنغامها مطولا. واستمتعوا بأداء الجمعية العيساوية امحمد بن عيسى لوزرة من ولاية المدية التي تجاوب الحضور مع نغماتها ألأصيلة ومدائحها الشجية ووصلاتها الغنائية المتألقة .


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)