الجزائر

رئيس الأركان البريطاني يُحذّر من حرب شاملة في المنطقة لندن تؤكد أنها لن تقبل إلا بأدلة جواسيسها حول الكيميائي في سوريا

رئيس الأركان البريطاني يُحذّر من حرب شاملة في المنطقة لندن تؤكد أنها لن تقبل إلا بأدلة جواسيسها حول الكيميائي في سوريا
تستمر قضية استخدام السلاح الكيميائي في النزاع المسلح بسوريا، تشغل العواصم الغربية. ففي الوقت الذي أعربت روسيا عن عدم معارضتها إرسال فريق بحث لتقصي حقيقة وجود دلائل على استخدام ''أحد طرفي النزاع لهذا النوع من الأسلحة''، أشارت صحيفة ''دايلي ستار'' إلى وجود جواسيس بريطانيين في سوريا، منتشرين في المناطق التي تردد بأن سكانها تعرضوا لهجمات بالكيميائي من طرف الجيش النظامي. وأضافت الصحيفة، نقلا عن مسؤولين بريطانيين، أن الحكومة البريطانية في انتظار نتائج تحقيق هؤلاء الجواسيس، في إشارة إلى أن نتيجة المهمة ستكون حاسمة في الموقف البريطاني.
بالمقابل، حذر رئيس الأركان البريطاني، ديفيد ريتشاردز، من نتائج تدخل عسكري في سوريا، إذ شدد، في حديثه لصحيفة ''صانداي تايمز''، أمس، على أن ''أي تدخل عسكري سيكون واسعا ولا يمكن تنفيذه في نطاق ضيق''، مؤكدا أن ذلك يعني ''حربا شاملة في المنطقة''. ويرى المراقبون أن تحذير رئيس الأركان موجه في المقام الأول إلى رئيس الوزراء البريطاني، دافيد كامرون، الذي لوح بإمكانية اللجوء إلى الحل العسكري لحسم النزاع المسلح المتواصل على مدى سنتين، بقوله إن ''الوضع في سوريا يشير إلى أن علينا أن نكون مستعدين للذهاب إلى حرب شاملة إذا أردنا التدخل''.
وفي الأثناء، تواصل روسيا تأكيدها على أن الحل في سوريا لن يكون إلا سياسيا، وهو ما كرره نائب وزير الخارجية ومبعوث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ميكائيل بوغدانوف، خلال زيارته إلى لبنان، حيث التقى بكبار المسؤولين وشخصيات سياسية، من ضمنها الأمين العام لحزب الله. وقد أشار بيان الخارجية الروسية إلى أن بوغدانوف شدد على رفض موسكو لأي نوع من التدخل الخارجي في النزاع المسلح، بما في ذلك ''مشاركة عناصر من حزب الله إلى جانب الجيش النظامي''.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)