الجزائر

''فتحنا 35 شبّاكا والتذاكر نفدت بعد نصف ساعة'' المدير العام لديوان المركّب الأولمبي، يوسف قارة، ل''الخبر''

''فتحنا 35 شبّاكا والتذاكر نفدت بعد نصف ساعة'' المدير العام لديوان المركّب الأولمبي، يوسف قارة، ل''الخبر''
أعلن يوسف قارة، المدير العام لديوان المركّب الأولمبي، أمس، أن تذاكر المباراة النهائية لكأس الجزائر المقررة بعد غد الأربعاء بملعب 5 جويلية الأولمبي بين مولودية الجزائر واتحاد الجزائر نفدت جميعها، مضيفا بأنه لن يتم طرح تذاكر أخرى للبيع، ما يعني بأن المباراة ستجري بشبابيك مغلقة.
وقال يوسف قارة في تصريح ل''الخبر'' إن من يقول إن التنظيم كان كارثيا خلال عملية بيع التذاكر لا أساس له من الصحة، موضحا في هذا السياق ''أعترف بأننا لم نتوقع القدوم الجماهيري الغفير في الساعات الأولى من صباح أمس لاقتناء التذاكر، ما دفعنا إلى فتح 35 شبّاكا لبيع التذاكر، ولم نفتح شباكين فقط مثلما يروّج له البعض، وكان هدفنا تفادي الفوضى خلال عملية البيع''.
وواصل يقول ''لقد بيعت التذاكر في وقت قياسي ولم تمر نصف ساعة على عملية البيع حتى نفدت كل التذاكر''، مضيفا ''ربما حدثت تجاوزات في الخارج بسبب الحضور الغفير للجماهير، لكن من جانبنا جنّدنا 35 عونا لبيع التذاكر حتى لا يحدث تدافع بين الأنصار أو تجاوزات''.
وحسب المدير العام لديوان المركّب الأولمبي، فإن عملية بيع التذاكر على مستوى شبابيك ملعب 5 جويلية الأولمبي والمقدّرة بنحو 30 ألف تذكرة، تمت بحضور عناصر الشرطة، مشيرا: ''لم يتم تحويل التذاكر من طرف أعواننا حتى تباع في السوق السوداء، فهذا لم يحدث أبدا، فقد راقبنا عملية البيع بحضور قوات الأمن، وقد بيعت كل التذاكر على مستوى الشبابيك بالثمن المحدّد''.
وأضاف محدثنا بأن إدارته منحت اتحاد الجزائر 14 ألف تذكرة، مشيرا: ''إدارة الاتحاد طلبت 10 آلاف تذكرة ومنحناها 14 ألفا، أما إدارة مولودية الجزائر فطلبت 1600 تذكرة فقط وكان لها ذلك، وقمنا بمنح تذاكر لشركاء الاتحادية''.
وختم قارة حديثه مع ''الخبر'' بالقول: ''حرصنا على بيع خمس تذاكر للمناصر الواحد''.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)