الجزائر

إحصاء ما يقارب 2200 بيت قصديري عرقل مشاريع تنموية بالبلدية أكثر من 12 هكتار تم استغلالها بطريقة غير شرعية

بلدية بوزريعة
دعا رئيس بلدية بوزريعة عبد الرحمان عبدي والي العاصمة إدراج سكان حي بوسماحة ببلدية بوزيعة ضمن البرنامج الولائي للترحيلهم قصد تمكين البلدية من استرجاع أكثر من 12 هكتارا لبناء مشاريع جوارية، هي مدرجة ضمن جدول أجندة المجلس الشعبي البلدي الحالي. وأشار رئيس المجلس الشعبي البلدي لبوزريعة إلى أن البلدية تحصي حوالي 2200 بيت قصديري فوق ترابها الإقليمي و التي شيدت خلال العشرية السوداء، و حسب ذات المتحدث انه من الضروري أن تسترجع البلدية هذه المساحة الشاسعة و الواسعة، لتجسيد مشاريع جوارية تعود بالفائدة على البلدية و سكانها.
أما فيما يخص حي بوسماحة الذي اشتكى سكانه من مشكل الإنارة و توسيع التيار الكهربائي، فقد كشف رئيس البلدية بأنه اتصل مؤخرا بمصالح مؤسسة سونلغاز لرفع طاقة استيعاب الكهرباء في ظل معاناة السكان من مشكل نقص التيار الكهربائى، مؤكدا أن بلدية بوزريعة تدفع كل سنة مبلغ 700 مليون سنتيم لتسديد مستحقات الكهرباء والماء الشروب لمساعدة عائلات الحي التي يصل عددها إلى 840 حسب آخر الإحصائيات التي قامت بها اللجنة الخاصة بإحصاء السكن و السكان.
كما تساءل ذات المسؤول عن طبيعة هذا التجمع السكني الهائل الذي تعرفه المنطقة إن كان حيا فوضويا أو مركز عبور، ملحا على ضرورة تدخل الوالي لترحيل هذه العائلات إلى سكنات لائقة للسماح للبلدية بإنجاز مشاريع تنموية على مستوى البلدية، وللإشارة فقد راسلت بلدية بوزريعة كل السلطات المعنية لحل مشكل حي بوسماحة الذي بني سنة 1994 إلا أن المشكل لا يزال عالقا، علما أن جزءا من هذه القطعة الأرضية تابع للبلدية والجزء الآخر تابع لمديرية الغابات لولاية الجزائر لهذا فان الحل ليس بيد البلدية لوحدها و إنما هو مقسم بين السلطات العليا و المحلية لذات البلدية.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)