الجزائر

بلعيد عبد العزيز من الشلف الشعب سيفرق بين أصحاب الشكارة ومن يريد بناء المستقبل

وصف رئيس جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد البرلمانات السابقة بالمصفق على مشاريع محسومة النتائج مسبقا، وقلل من حجمها في ميدان مناقشة قوانين تقدمها الحكومة ودورها في مراقبة الطاقم الحكومي، قائلا بالحرف الواحد «إنها انحرفت عن مهامها الموكلة إليها». وجدد بلعيد في تجمع شعبي نشطه بالمركز الثقافي الإسلامي بالشلف انتقاده نواب العهدات السابقة بالتخلي عن الوظيفة الحقيقية للنائب الذي كان بالأمس القريب اقتراح قوانين وفرضها بقوة الأغلبية، غير أنه تحول إلى «خادم» لدى الحكومة وبات في موضع المصادق والمناقش لقوانين الحكومة، موضحا في السياق ذاته، أن البرلمان الحقيقي قوامه التوازن بين السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية، وهو الدور الذي غاب عن العهدات السابقة في البرلمان الجزائري.
رئيس جبهة المستقبل تطرق بإسهاب إلى موضوع التشغيل، الذي يسير، حسبه، بطرق «عرجاء» وأن التشغيل المؤقت قد يتحول إلى ثورة غضب ومادة دسمة للناقمين من وضعية التشغيل في الوطن، مؤكدا أن الشغل حق وواجب ولا أحد يتصدق على أحد، لافتا إلى أنه صار معيبا على الحكومة توفير مناصب شغل غير دائمة مقابل أجور «بخسة» في إطار برامج الشبكة الاجتماعية أو في إطار عقود ما قبل التشغيل. وشكك بلعيد في لغة الأرقام الرسمية بخصوص البطالة في الجزائر التي تفوق بكثير النسبة المقدمة من قبل القائمين على التشغيل في الجزائر في ظل التشغيل المؤقت وتعميق مشاكل الجامعيين والشباب معا.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)