الجزائر

الأمن يفكك جماعة من 7 أشخاص لدعم الإرهاب بخنشلة

الأمن يفكك جماعة من 7 أشخاص لدعم الإرهاب بخنشلة
تمكنت عناصر الأمن الخاصة، بحر الأسبوع المنقضي، من تفكيك جماعة تتكون من 7 أشخاص، متهمة بدعم وإسناد الجماعات الإرهابية النشطة جنوبي ولاية خنشلة. وأفادت مصادر محلية أن الموقوفين ضبطت بحوزتهم مخططات لها علاقة بالاغتيالات والتفجيرات لمقرات عمومية بالولاية. وجاء تفكيك هذه الشبكة للدعم والإسناد، في أعقاب توقيف إرهابيين شهر ماي الماضي جنوبي الولاية واللذين أدليا بشهادات هامة استغلتها المصالح الأمنية المختصة لتفتح تحقيقات قادت المحققين إلى توقيف 7 أشخاص من مناطق مختلفة. وبعد التحقيق معهم، مثلما أفادت نفس المصادر، تبين أن بحوزتهم مخططات تلقوها من قيادات إرهابية تنشط على الحدود بين ولايات بسكرة، الوادي، تبسة وخنشلة، لتنفيذ عمليات اغتيال ضد مسؤولين وتائبين وحتى منتخبين، وتم إعطاء مثال بذلك اغتيال تائب براس الماء ببلدية أولاد رشاش، وصاحب محطة وقود بنفس البلدية، وتوقيف شخص أراد تفجير مقر أمن الولاية بقارورات غاز البوتان. كل هذه المعطيات استغلها المحققون الذين أحالوا ملف هؤلاء الموقوفين على النيابة التي أودعتهم الحبس في انتظار محاكمتهم لاحقا.ولا يزال المثلث الحدودي الممتد بين ولايات خنشلة وتبسة وبسكرة والوادي، يعرف تحركات للعناصر الإرهابية، وذلك على خلفية حالة الفوضى التي شهدتها كل من تونس وليبيا والتي سهلت من تسلل الإرهابيين وتهريب السلاح في المناطق الحدودية بين البلدين، وهو ما كانت له تداعيات على الراهن الأمني بهذه الولايات.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)