الجزائر

إطلاق سراح دبلوماسيين جزائريين محتجزين في مالي

إطلاق سراح دبلوماسيين جزائريين محتجزين في مالي
أطلقت حركة التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا سراح ثلاثة دبلوماسيين جزائريين كانوا مختطفين لدى عناصرها في شمال مالي الذي تسيطر عليه منذ أربعة أشهر.
وأكد القيادي والناطق باسم جماعة "أنصار الدين" السلفية المسيطرة على تمبكتو، أبوعمر سند ولد بوعمامة، لصحيفة "الشروق" الجزائرية، خبر طلاق سراح الدبلوماسيين الجزائريين من طرف حركة التوحيد والجهاد.
وشرح بوعمامة قائلاً "حركة التوحيد والجهاد أطلقت سراح الدبلوماسيين الجزائريين الثلاثة منذ أربعة أيام، بعد أيام من الوساطة بينها وبين ممثلي الحكومة الجزائرية"، مؤكداً أن المفرج عنهم بصحة جيدة.
وأكد أن عملية تسليم الدبلوماسيين للسلطات الجزائرية لم تشبها "أي أخطار تذكر أو مشاكل، حيث تم التكتم على هذه القضية قدر الإمكان تحسباً لأي طارئ قد يمسّ بسلامة العملية برمتها".
يُذكر أنه لم يصدر أي بيان من الحكومة الجزائرية أو وزارة الخارجية تؤكد فيه إطلاق سراح الدبلوماسيين من عدمه، الشيء الذي فسّره متابعون لملف القضية، بأن الجزائر تريد أن تتم عملية التسليم في ظروف آمنة تسمح بإخضاع المطلق سراحهم للفحوص الطبي، وبعدها تعلن انتهاء عملية تسليم المختطفين دون دفع الفدية للحركة الجهادية التي تبنّت عملية الاختطاف.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)