الجزائر

إطلاق الجيل الرابع للثابت العام المقبل

* إستحداث فرعين جديدين على مستوى بريد الجزائر نهاية 2012
الجزائر، الثلاثاء، 17 جويلية (يوليو) 2012 (المحور أون لاين)- لم يخف مدير البريد على مستوى وزارة البريد و تكنولوجيات الإعلام و الإتصال ميكائيل طيّار اليوم الثلاثاء 17 جويلية إمكانية إطلاق مناقصة الجيل الثالث المجمدة منذ شهر أكتوبر في حال عدم تسوية ملف متعامل النقال “جيزي” الذي لا يزال بدوره عالقا منذ ما يتجاوز ثلاثة سنوات ومر عليه وزيرين كاشفا في نفس الاطار عن إطلاق الجيل الرابع للهاتف الثابت العام المقبل علاوة على العمل على تجديد و إعادة هيكلة مجمع إتصالات الجزائر.
و بالرغم من عدم اطلاق الجيل الثالث منذ الاعلان عنه في رمضان 2011 و وعد به وزير البريد وتكنولجوجيات الاعلام والاتصال لتاريخ 5 جويلية الا أن ممثل وزارة البريد يعتقد، أنه من المحتمل إطلاق الجيل الثالث للهاتف النقال حتى من دون تسوية ملف المتعامل جيزي الذي يعاني الجمود بدوره منذ ازيد من ثلاثة سنوات حيث لم يخف ذات المسؤول أن جيزي تعاني من مشاكل قانونية حاليا مشيرا في نفس الاطار أنّ دفتر الشروط قد تمت صياغته و مرجعا اسباب تعليق عملية إطلاق المناقصة الى قضية “جيزي” التي حملها مسؤولية تجميد ملف الجيل الثالث،.
واشترط مسؤول وزير البريد وتكنولوجيات الاعلام والاتصال على كل متعامل يرغب في دخول المناقصة و المنافسة للظفر بها أن تكون كامل معاملاته القانونية و الإدارية مسوّاة، و لا يعاني من أيّة مشاكل أخرى. و عن أسباب التأخر الذي تشهده الجزائر في مجال تكنولوجيات الإعلام و الإتصال أكّد طيّار على هامش الندوة الصحفية التي نظّمت بمناسبة الصالون الدولي لتكنولوجيات الإعلام بقصر الثقافة مفدي زكريا أنّ الدول المتقدّمة عند إطلاقها للتكنولوجيات الحديثة فهي تعمد إلى “حصرها و تخصيصها قبل تعميمها” لمعرفة نتائجها و انعكاساتها أما الجزائر فتتبنى سياسة تعميمها منذ إطلاقها على جميع الأصعدة و المستويات، مؤكدا أنّ تقنية الجيل الثالث للنقال ستكون متاحة للجميع فور إطلاقها.
على صعيد آخر كشف طيّار ميكائيل عن استحداث فرعين جديدين على مستوى مؤسسة بريد الجزائر نهاية السنة الجارية، موضحا أن الفرعين يتمثلان في كل من “البريد الهجين” الذي يمكن من تلقي الفواتير مختلف المتعاملين “إلكترونيا” فيما يكمن دور”البريد الهجين” في تحويلها إلى فواتير ورقية يتم تسليمها إلى الزبائن و المشتركين لتسديدها، من جانبهم يضيف المتحدث سيتمكن الزبائن من إرسال بطاقات بريدية إلكترونيا فيما فتتكفّل المصلحة بتحويلها إلى بطاقات بريدية ورقية، أمّا الفرع الثاني الذي سيتم استحداثه على مستوى بريد الجزائر فسيتكفل بتمويل مكاتب البريد المختلفة المنتشرة عبر الوطن.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)