الجزائر

زياري يتوعد بمقاضاة العيادات التي تشوّه البيئة برج بوعريريج تتدعم ب 22 طبيبا مختصا ومصلحة لتصفية الدم

كشف، صباح أمس، وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد العزيز زياري، لدى زيارته الميدانية التي قادته إلى ولاية برج بوعريريج، أن هناك شراكة عمل مع وزارة البيئة من أجل توحيد المواقف والأهداف الرامية لحماية المحيط من الرمي العشوائي للأعضاء المستأصلة، عقب الانتهاء من العمليات الجراحية من طرف العيادات العمومية والخاصة بالمفارغ العمومية.
وقال الوزير إنه سيتم اتخاذ القرارات اللازمة ضد المخالفين بالغلق والمتابعات القضائية، مبينا أنه سيتم معالجة النقص الموجود على مستوى مستشفى عاصمة الولاية فيما يخص الأطباء المختصيين من خلال تدعيم القطاع بالولاية ب 22 طبيبا مختصا، كما تدعم مستشفى ولاية برج بوعريريج بمصلحة جديدة لتصفية الدم ب 20 جهازا رقميا متطورا.
ومن جهة أخرى، أكد بأن المؤسسة الإستشفائية بدائرة مجانة استفادت من تسجيل وحدة طبية إستعجالية سيتم إنجازها بالقرب من هذه المؤسسة في المستقبل، وذلك نظرا للكثافة السكانية المعتبرة التي تنتمي لهذه الدائرة، والتي ستساهم مستقبلا في التقليل من الضغط الحاصل بالمستشفى الوحيد المتواجد على مستوى عاصمة الولاية. ولدى تطرقه الى ضعف التغطية الصحية بالولاية، أكد زياري بأن عدد العيادات كاف على مستوى البناءات القاعدية والأجهزة المتوفرة، وذلك مقارنة بالولايات الأخرى. وأشار الوزير خلال تواجده بدائرة رأس الوادي بمصلحة تصفية الدم والعيادة الخاصة بالتوليد عن احتمال القيام بإستبدال البناءات الجاهزة التي تقدم خدمات نوعية بمستشفى جديد بسعة 120 سرير.
وخلال تنقله لدائرة برج الغدير، أعطى الوزير موافقته المبدئية في إستقلالية المؤسسة الصحية الإستشفائية الجوارية لعملية التسيير من حيث الصيدلة والتجهيزات وغيرها، والتي تخضع الآن للمؤسسة الإستشفائية بدائرة رأس الوادي.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)