الجزائر

أخبار غليزان

أخبار غليزان
مديرية الصحة تحذر من الانتشار الرهيب للكلاب الضالة حذرت مديرية الصحة والسكان لولاية غليزان، من ظاهرة انتشار الكلاب الضالة داخل وخارج النسيج العمراني في ظل ارتفاع عدد الإصابات بعضات الكلاب، والتي بلغت منذ بداية السنة الجارية 2541 عضة كلب، فيما بلغت الحالات المسجلة العام الفارط 3496، وهي الحالات التي يستوجب وضعها تحت تطعيم سنوي بلقحات ضد داء الكلب، الأمر الذي أصبح يقوض الاستقرار المالي للمؤسسات الصحية الجوارية كون ثمن اللقاح يفوق 5 آلاف دج. فيما أوضح مصدر مسؤول من محيط المديرية أن القطاع يخسر سنويا 1 مليار سنتيم بسبب اقتناء هذا اللقاح، رغم أن هناك بدائل أخرى ناجعة وقائية لا يتم تطبيقها من طرف بعض المصالح على أرض الميدان، لاسيما غياب حملات إبادة هذه الكلاب الضالة التي أصبحت تهدد حياة الإنسان.المستفيدون من 104 مساكن اجتماعية يطالبون بالمفاتيح يأمل العشرات من المستفيدين من حصة 104 مسكنا اجتماعيا بلدية زمورة، 21 كلم عن عاصمة الولاية غليزان، الإفراج عن القوائم النهائية للمستفيدين وتسليم مفاتيح السكنات المستفاد منها، لاسيما أنه قد تمّ نشر القوائم منذ شهر ديسمبر من السنة الفارطة.وحسب ثلة من المستفيدين ممن جاءت أسمائهم ضمن القوائم الأولية، فقد تمّ خلال شهر ديسمبر من السنة المنقضية نشر قوائم المستفيدين، وعقبها فتح باب الطعون الذي لم يشمل العديد من الأسماء في استفادتهم يتطلعون إلى منحهم مفاتيح شققهم، ولكن تعاقبت الأشهر دون أن يتجسد حلمهم. وقد كان المعمول بهم وفق ندائهم أن يستفيد مباشرة غير المطعون فيهم بعد الانتهاء من الإجراءات الإدارية، وتليها بعد ذلك استفادة البقية ممن شملتهم الطعون. وأكد المعنيون أنهم يعيشون أزمة سكن خانقة، حيث يتوزعون بين إيجار شقق بمبالغ مالية أصبحوا غير قادرين على تحمل أقساطها. استلام بلدية زمورة لملحقتين إداريتين قبل نهاية السنةكشف رئيس بلدية زمورة، بولاية غليزان، أنه سيتم فتح ملحقتين إداريتين جديديتين بحي 242 مسكن وشارع غليزان قبل نهاية السنة الجارية 2013، قصد تخفيف الضغط عن مصلحة الحالة المدنية وحتى يتسنى للمواطنين استخراج وثائق الحالة المدنية في ظروف مريحة. وفي إطار برنامج تأهيل المرافق العمومية تعكف مصالح بلدية غليزان على إعداد بطاقة تقنية لترميم ملحقتين بكل من حي بورمادية وحي عيسات إيدير والطوب، فيما سيخضع البعض منها لعمليات توسعة من أجل تحسين الخدمة لسكان هذه الأحياء.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)