الجزائر

أخبار المسيلة

أخبار المسيلة
الجمعيات تستعجل عقد جمعية المجلس طالبت العديد من الجمعيات والنوادي الرياضية الناشطة ببلدية مقرة شرق ولاية المسيلة، رئيس البلدية دحمان سعدي، بضرورة التدخل العاجل من أجل برمجة عقد جلسة استثنائية للمجلس البلدي للرياضة من أجل توزيع الإعانات المالية المخصصة للنوادي الرياضية والجمعيات، حيث أكدت هذه الأخيرة في مراسلة تحصلت ”الفجر” على نسخة منها، أنها بحاجة ماسة إلى الدعم المالي من اجل التخطيط وضبط متطلبات الإنخراط والإستعداد التام للموسم الرياضي القادم لسنة 2016 /2017 في أحسن الظروف، مطالبين بعقد الجمعية في الأسبوع الأول من شهر أفريل. مستشفى رزيق البشير ببوسعادة يستفيد من أطباء علمت ”الفجر” من مصادر موثوقة أن مستشفى رزيق البشير ببوسعادة، جنوب ولاية المسيلة، سيستفيد من 16 طبيبا أخصائيا بداية من هذا الشهر. ويأتي هذا في إطار المناصب المالية الجديدة التي خصصتها وزارة الصحة لمستشفى رزيق البشير، كونه يعتبر مقصد عدد كبير من سكان المنطقة ويستدعي تدعيمة بأطباء أخصائين جدد. وحسب ذات المصادر فإن عدد الأطباء هو 16 طبيبا أخصائيا جديدا في عدة اختصاصات، هي التخذير والإنعاش وإختصاص الأورام السرطانية ،جراحة الأعصاب، الطب الشرعي، جراحة الأطفال، النساء والتوليد، البيوكيمياء، أمراض الدم، طب الأطفال، جراحة والجهاز الهضمي، حيث ستساعد في ضمان تغطية صحية في هذه الإختصاصات التي كانت متواجدة على مستوى ولايات أخرى، ما سيوفر عناء التنقل إلى مسافات بعيدة من أجل العلاج لسكان بوسعادة والمناطق المجاورة، وهو الأمر الذي استحسنه سكان بوسعادة التي تنتظر أن ترتقي إلى ولاية في غضون السنوات القليلة القادمة. سكان حي ميطر ببوسعادة يطالبون بإنجاز ثانويةرغم الشكاوي المتعددة والإحتجاجات التي نظمها سكان حي ميطر ببوسعادة، والذي يعتبر من بين أكبر التجمعات السكانية بمدينة بوسعادة، إلا أن وضعية الحي تبقى تراوح مكانها، فلا الوعود تحققت ولا المطالب المتكررة للسكان سجلت في أجندة المسؤولين المحليين ببلدية بوسعادة. هذا الحال جعل العشرات من السكان بهذا الحي يطالبون والي ولاية المسيلة التدخل من أجل إنصافهم وتحقيق جملة من المطالب التي وصفوها بالمشروعة، والتي على رأسها تعميم التهيئة الحضرية لتشمل باقي شوارع الحي،إضافة إلى ضرورة برمجة ثانوية بالحي من أجل تمكين أبنائهم من الدراسة بالقرب من مساكنهم وتخفيف مشقة التنقل لمسافات بعيدة من أجل مزاولة الدراسة، خاصة أن الحي يحصي كثافة سكانية معتبرة تخوله للحصول على مشروع إنجاز ثانوية، بالإضافة إلى جملة من المشاكل التنموية الأخرى التي رفعها السكان، على غرار مشكل إنعدام المرافق الترفيهية والرياضية التي من شأنها أن ترفع الروتين المضروب على شباب المنطقة وتخلق متنفسا لهم يساعدهم في تجنب الولوج إلى عالم الإنحراف. قاطنو بدور دراس يطالبون بمشاريع تنموية ناشد سكان بدور دراس، رئيس المجلس الشعبي البلدي، ضرورة التدخل العاجل من أجل التكفل بانشغالاتهم، حيث أكد السكان في اتصالهم ب”الفجر” أن القرية التي تحصي كثافة سكانية معتبرة تعاني من جملة من المشاكل التنموية، وعلى رأسها التذبذب في توزيع المياه حيث لا يلبي الخزان الوحيد بالقرية حاجياتهم اليومية من المياه الصالحة للشرب التي توزع كل أسبوع تقريبا ولمدة لا تتجاوز الساعة، حيث كشف السكان أن معظم يعتمدون على السقي من أحد الآبار الموجودة بالمنطقة، حيث يستخدمون الحمير لذلك نظرا لصعوبة المسالك، ناهيك عن شح الآبار التقليدية التي تهدد الفلاحين بالمنطقة بالنزوح إلى المناطق الحضرية في ظل عدم وجود الماء بكميات متوفرة من أجل ممارسة أنشطتهم الفلاحية، حيث أصبحت المطالبة بالغاز الطبيعي خارج مطالبهم بفعل إنعدامهم لأبسط الضروريات.وأكد هؤلاء أن الغاز، وبالرغم من أنه حلم السكان يعتبر مطلبا مؤجلا، إلا أن يتم التكفل بإنشغالاتهم المتعلقة بالماء الشروب ومياه السقي، خاصة أن المنطقة معروفة بإنتاجها الفلاحي على غرار الزيتون. السكان طالبوا بتسجيل مشاريع من أجل دفع عجلة التنمية بالقرية، حيث نددوا بالوضع الذي تعرفة العيادة الصحية في القرية، والتي تبقى مغلقة منذ إنشائها بسبب عدم وجود طبيب أوممرض يسهر على تقديم الإسعافات الأولية للمرضى والذين يبعدون عن مركز المدينة بحوالي 12 كلم.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)