الجزائر

نقائص بالجملة تشهدها المحطة البرية لنقل المسافرين بساحة الشهداء

نقائص بالجملة تشهدها المحطة البرية لنقل المسافرين بساحة الشهداء
تعرف المحطة البرية لنقل المسافرين و المتواجدة بقلب العاصمة " بساحة الشهداء" ببلدية القصبة،حالة من الفوضى العارمة و بصفة يومية نتيجة النقائص العديدة التي تطرح و تعرف تفاقم مستمرا، المسافرين و في تصريحاتهم ل"الجزائر الجديدة " أكدوا أن المحطة تفتقد إلى أدنى الشروط الضرورية التي يجب أن تتوفر عليها أية محطة نقل .
و في هذا السياق صرح أحد المواطنين أن سبب هذا التدهور وسوء التنظيم يعود إلى العدد الكبير لحافلات النقل و في المقابل ضيق المكان المخصص لها، ناهيك عن انعدام التهيئة في أرضية المحطة و إفتقارها للضروريات المناسبة مثل المقاعد و كذا الواقيات ، بالإضافة إلى التجاوزات الخطيرة التي يمارسها بعض السائقين دون مراعاة سلامة المسافرين خاصة في ظل غياب الأرصفة ، فحسب تصريحات بعض المواطنين ممن تحدثنا إليهم "فإن المحطة تشهد حالة افتقار شديد للعديد من الضروريات،كافتقادها للواقيات التي تقي من حرارة الصيف وأمطار الشتاء ناهيك عن غياب المرافق الضرورية كالمراحيض العمومية، إضافة إلى وجود بعض الحافلات التي تنعدم فيها اللافتات التي تحدد مختلف الاتجاهات ، زيادة إلى افتقار المحطة إلى الأرصفة التي تضمن سلامة الراجلين من المسافرين والمارة على حد سواء ،في هذا الصدد أبدى مستعملو هذه المحطة تذمرهم واستياءهم الشديدين بسبب التجاوزات الخطيرة التي يستعملها أصحاب الحافلات ، فحسب أحد المسافرين، فإن سائقي الحافلات يتعمدون جعل المسافرين ينتظرون و لساعات طويلة في الحافلة قبل الانطلاق ،ناهك عن التوقف و الانتظار في كل مرة في موقف عبر خطوط النقل لضمان نقل أكبر عدد ممكن من المسافرين لضمان الربح حتى و لو كان على حساب سلامة المسافرين ، كما يقومون أيضا بالتوقف العشوائي ، مضيفا أن السائقين يتسابقون فيما بينهم من أجل الظفر بنقل أكبر عدد ممكن من المسافرين غير مبالين بحالة الركاب ورغم الحالة المتدهورة التي تشهدها أغلب المواقف الخطوط ،ناهيك عن النداءات المسافرين وأصحاب الحافلات لتحسين الوضعية إلا أن السلطات المعنية لم تقم بتغيير الوضع للتضاعف المعاناة .
التجارة الفوضوية تزيد الطين بله
و من جانب مقابل تشهد المحطة البرية لنقل المسافرين على مستوى بلدية القصبة تواجد التجار الفوضويين الذين يعرضون سلعهم في الجهة المحاذية للحافلات، و هو ما يزيد من حجم معاناة المواطنين خاصة الإكتظاظ الكبير و اليومي الذي يشهده المكان بالرغم من تواجد أعوان الأمن الوطني هناك ، الأمر الذي يفتح الباب على مصراعيه أمام بعض الظواهر الخطيرة خاصة السرقة و كذا الإعتداءات التي تعد بالمشهد اليومي للمكان .
هي المعاناة اليومية التي يتكبدها قاصدو المحطة البرية لساحة الشهداء على مستوى بلدية القصبة أين يطالب المسافرون بضرورة تدخل السلطات المعنية من أجل رد الإعتبار للمحطة المتواجدة بقلب العاصمة .
راضية .ز
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)