الجزائر

إصابة الإرهابي الخطير في جماعة التوحيد والجهاد المدعو "اليورو" في مواجهات مع الأزواد

إصابة الإرهابي الخطير في جماعة التوحيد والجهاد المدعو
أبرزت مصادر من حركة الأزواد بشمال مالي، أن قيادي بارز في حركة التوحيد والجهاد بغرب إفريقيا، تم إيقافه بعد التعرف عليه ضمن الجرحى الذين أصيبوا في الاشتباكات الأخيرة التي وقعت اليومين الماضيين. وأوضح المصدر ل”الفجر”، أن الأمر يتعلق بالقيادي في حركة التوحيد والجهاد بغرب إفريقيا، المدعو ”اليورو”، المتواجد في مستشفى ”غاو”، حيث يتلقى العلاج رفقة المجموعة التي أصيبت في مواجهات يوم الجمعة الماضي. وتابع المتحدث بأن الإرهابي ”اليورو”، يصنف ضمن قائمة العناصر الخطيرة والنافذة في منطقة الساحل، حيث أسندت له مهمة اختطاف رعايا أجانب، ومتهم بتنفيذ عملية اغتيال الرهينة الفرنسي فرانسوا رودريغيز، مشيرا إلى أن من ضمن العمليات الإرهابية الأخرى التي نفذها ”اليورو”، اختطاف رهائن من الصليب الأحمر الدولي كانوا في مهمة إنسانية بمالي. وكان الإرهابي ”اليورو” قد وصل إلى مدينة ”غاو” بعد المواجهات التي اندلعت قبل أكثر من شهر، بين الجيش المالي والحركات الأزوادية، في كيدال بشمال البلاد، حيث تنقل إلى مدينة ”غاو” المجاورة في إطار تلبيته للدعوة التي وجهها له العقيد ”الهجي غامو”.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)