الجزائر

عشرات المواطنين من مركز مدينة الحراش يعتصمون أمام مقر البلدية أمطروا "المير" بوابل من الشتائم

تجمع، صبيحة أمس، عشرات المواطنين أمام مقر بلدية الحراش، تعبيرا عن رفضهم لتماطل رئيس البلدية في القيام بمهامه، خاصة ما تعلق بإعادة تهيئة البالوعات التي ما لبثت مع تساقط أول قطرة مطر في كشف ”سياسة البريكولاج” المنتهجة من طرف مسؤوليهم، والتي أثارت حفيظتهم ودفعتهم ”لسب وشتم” المير.
واستنكر سكان مركز مدينة الحراش، خلال تجمعهم أمام مقر البلدية، وأثناء عملية تنقية البالوعات تجاهل ”المير” وضعيتهم رغم أنه لا يفصل مقر البلدية عنهم إلا بضع أمتار، ورغم ذلك لم يكلف نفسه عناء زيارة الموقع الذي تسبب في تسرب المياه القذرة إلى السكنات والمحلات الواقعة بمحاذاة البلدية ما كبدهم خسائر كبيرة. وقال هؤلاء خلال وقفتهم الاحتجاجية، أن الأمطار استطاعت أن تظهر للعيان تهاون السلطات المحلية في القيام بالمهام الموكلة لها، خاصة ما يخص مشكل البالوعات الذي أجبرهم خلال السنة الماضية على الاحتجاج والتنديد بالوضع.
وطالب السكان بالتدخل العاجل لرئيس البلدية من أجل إعادة النظر في وضعية البالوعات قبل أن يقدموا على التصعيد، خاصة وأنها سبقت وأن خضعت لعملية تهيئة شاملة، إلا أن المشكل عاد مع أول قطرة مطر.
من جهتنا، حاولنا مقابلة رئيس بلدية الحراش، عبد الكريم ابزار، من أجل الاستفسار عن الوضع إلا أنه تعذر علينا ذلك.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)