الجزائر - A la une

بوطرفة

بوطرفة
أكد رئيس جمعية منتجي النفط الأفارقة، وزير النفط لكوت ديفوار أداما تونغارا دعمه لاتفاق الجزائر الموقع في 28 سبتمبر من طرف بلدان منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك».وفي رسالة وجهها لوزير الطاقة نور الدين بوطرفة، أكد كذلك دعم الجمعية للجهود المبذولة لإعادة الاستقرار للسوق النفطية، وذلك تحسبا لاجتماع «أوبك» المرتقب هذا الأربعاء بفيينا من أجل تجسيد اتفاق الجزائر.وجاء في الرسالة، حسب بيان لوزارة الطاقة، أنه خلال الاجتماع العادي 52 للجنة الخبراء لجمعية منتجي الأفارقة للنفط الذي جرى مؤخرا في كوتونو (البنين)، ركزت البلدان الأعضاء في هذه الجمعية على الوضع الراهن للسوق النفطية العالمية وعبرت عن التزامها بدعم أعضاء «أوبك» من أجل توازن الأسواق.وجاء فيها أنه «اعترافا منها بتأثير انخفاض أسعار البترول على اقتصاد الدول الإفريقية واعتبارا بأن القرار التاريخي المتخذ من طرف «أوبك» في الجزائر قد أعطى دفعا حقيقيا للسوق، عبر أعضاء جمعية منتجي النفط الأفارقة عن دعمهم للمسار المتبع من «أوبك» بهدف مواجهة انخفاض أسعار النفط، مع مساندة كل الجهود المبذولة من أعضاء «أوبك» في هذا المسار من أجل استقرار الأسعار في الأسواق النفطية».للإشارة، فإن هذه الجمعية التي يتواجد مقرها في برازافيل (جمهورية الكونغو) تضم 18 بلدا إفريقيا منها الجزائر.وشرع السيد بوطرفة في مفاوضات دقيقة مع البلدان أعضاء «أوبك» بدأت أول أمس في طهران، حيث أكد السيد بوطرفة بخصوص اجتماع فيينا المقبل، أن أي فشل في الوصول إلى توافق سيؤدي حتما إلى تراجع أسعار الخام إلى أقل من 40 دولارا للبرميل. وأوضح أن مقترح الجزائر ينص على تخفيض الانتاج بحوالي 1.1 مليون برميل يوميا من طرف أعضاء «أوبك».ودعا بوطرفة من طهران حسب بيان للوزارة - البلدان غير الأعضاء في المنظمة إلى المساهمة في مساعي استقرار السوق وذلك بتخفيض إنتاجها ب600 ألف برميل يوميا.ويواصل الوزير سلسلة لقاءاته اليوم بموسكو حيث سيتحادث مع وزير النفط الفنزويلي وكذا نظيره الروسي، قبل التوجه إلى فيينا حيث سيتحادث مع نظرائه السعودي والقطري والعراقي عشية اجتماع فيينا.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)