الجزائر

بورايو علي (أستاذ علم النفس بجامعة الجزائر) ل ''الجزائر نيوز'': النفور الداخلي للأشخاص من الصيام سبب ارتفاع الجرائم في رمضان

بورايو علي (أستاذ علم النفس بجامعة الجزائر) ل ''الجزائر نيوز'': النفور الداخلي للأشخاص من الصيام سبب ارتفاع الجرائم في رمضان
أكد أستاذ علم النفس بورايو علي، أن ارتباط ارتفاع مظاهر الإجرام في الجزائر بشهر رمضان، بسبب عدم قناعة العديد من الأشخاص بالصيام، وفرضه عليهم فرضا إجباريا، يجعلهم يقومون بأعمال عنف للتعبير عن ذلك النفور الداخلي من الصيام.
سألته: صارة ضويفي
مع حلول شهر رمضان كل سنة، تسجل الجزائر إرتفاعا خطيرا في حالات الإجرام، بما تفسرون هذه الظاهرة؟
حقيقة، إن ما يحدث في شهر رمضان كل سنة، من ارتفاع عدد الجرائم والاعتداءات بين الأشخاص، خاصة بدافع الصيام، أمر يفسر بأنه لا يوجد إيمان حقيقي، وأن الصيام أصبح أمرا مفروضا فرضا وتقليدا، وليس التزاما، حيث أصبح عبارة عن ممارسة ثقافية وعن غير قصد، وبما أن الصوم أصبح تقليدا، فإن الأشخاص أصبحوا تقريبا ينفرون منه، ولكن فرض ولهذا السبب يلجأ العديد من الأشخاص خاصة الرجال والشباب إلى التعبير عن المكبوت والشيء الذي يفرون منه عن طريق الاعتداء والإجرام والنرفزة غير المبررة.
في رأيكم ما هي الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع الجرائم خلال هذا الشهر؟
إذا كنا نتكلم عن الأسباب الخارجية والدوافع، فالكل يعلم أن الأشخاص الذين يدخنون، والمدمنون والذين يتناولون القهوة بكميات كبيرة هم الأكثر عدوانية ونرفزة طيلة شهر رمضان، أما إذا كنا نبحث عن الأسباب الفعلية، فإن تقييد الأشخاص وفرض الصيام عليهم، دون قناعة بل تقليد لا بد منه، وهو أمر بديهي، فإننا نجد أن الأسباب هي تعبير عما في نفسية الشخص، إضافة إلى ذلك نجد على سبيل المثال لا الحصر رب العائلة أو الولي هو الأكثر عدوانية خلال شهر رمضان، ويعتبر منطقة محضورة طيلة اليوم، بسبب السجائر أو القهوة، لكن إن عدنا إلى الحقيقة فإن الولي يجد رمضان فرصة مواتية لافتعال الغضب ويعتبر هذا مخرجا ومنفذا أمام التحدث عن المصاريف والتكاليف.
ما تأثير ارتفاع الجرائم على المجتمع خلال شهر رمضان؟
- كثرة الجرائم سواء في شهر رمضان أو غير رمضان، هذا أمر خطير، لكن إن أصبحنا نربط الشجارات والمعارك والمنازعات بسبب الصوم فهذا غير صحيح، فالجميع يصوم سواء بقناعة أو عن غير قناعة، وهذا يؤثر كثيرا على المجتمع حيث يصبح يرى في هذا الشهر مخرجا ومنفذا للقيام بأعمال عنف بدافع الصيام.
![if gt IE 6]
![endif]
Tweet
المفضلة
إرسال إلى صديق
المشاهدات: 5
إقرأ أيضا:
* جزائريون يحوّلون شهر الرحمة إلى شهر الإجرام
* بينما يختار البعض العزلة للصوم في سلام :هؤلاء يفقدون عقولهم في رمضان
* ميرود محمد مختص في علم النفس
* 100 ألف تاجر فوضوي يستعدون لغزو الشارع في رمضان
* بلال جمعة (رئيس الإتحاد الوطني للجزارين) ل ''الجزائر نيوز'': سونلغاز المسؤول الأول عن خسائرنا
* قلفاط يوسف (رئيس الإتحادية الوطنية للخبازين) ل ''الجزائر نيوز'': شراء مولّد كهربائي يتجاوز إمكانيات الخبازين
التعليقات (0)
إظهار/إخفاء التعليقات
إظهار/إخفاء صندوق مربع التعليقات
أضف تعليق
الإسم
البريد الإلكتروني
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)