الجزائر

حيمودي يودع التحكيم "كبيرا"

حيمودي يودع التحكيم
سيحكّم الجزائري جمال حيمودي سهرة السبت آخر مباراة في مسيرته، بعد أن قرر في وقت سابق اعتزال الصافرة بسبب بلوغه سن 45، واختار كذلك أن يخرج "كبيرا" حيث سيدير ثاني أقوى مباراة في المونديال وهي المواجهة الترتيبية والمحددة للمركزين الثالث والرابع بالمونديال الذي يجري حاليا بالبرازيل والتي ستجمع منتخبي البرازيل وهولندا.حيمودي الذي تحصل على الشارة الدولية سنة 2004 عينته لجنة التحكيم التابعة للاتحادية الدولية لكرة القدم "الفيفا" لإدارة ثلاثة لقاءات بالمونديال البرازيلي، وهي أستراليا وهولندا في الجولة الثانية من دور المجموعات، ولقاء كوستاريكا وإنجلترا في الجولة الثالثة من الدور الأول، بجانب مباراة أمريكا وبلجيكا في دور ال16 للمسابقة، وهي التحديات التي نال فيها ابن غيليزان تنقيطا عاليا وإشادة كبيرة من "الفيفا" ووسائل الإعلام العالمية ورشحته ليدير المباراة النهائية، خاصة أنه يجيد إدارة المواجهات الكبيرة ويفرض منطقه على كبار اللاعبين على أرضية الميدان.حيمودي الذي شرف التحكيم الجزائري، العربي والإفريقي في كأس العالم أثبت أن الإتحادية الإفريقية لكرة لقدم "الكاف" لم تخطأ لما منحته جائزة أحسن حكم إفريقي سنتي 2012 و 2013، وقال في تصريح صحفي "شاركت طيلة مسيرتي التحكيمية في العديد من المسابقات الكروية وسأحاول تكوين أجيال قادمة من الجزائريين والعرب وإفساح المجال للشبان بعد أن بلغت 45 سنة"يذكر أن حيمودي أدار العديد من اللقاءات في دوري أبطال إفريقيا وأدار نهائي كأس إفريقيا الأخيرة، تصفيات كأس العالم، كأس العالم للشباب سنة 2011، كأس إفريقيا لكرة القدم، و العديد من اللقاءات الساخنة في البطولة الوطنية ونهائيات كأس الجمهورية.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)