الجزائر

بوشارب‮ ‬يستمر في‮ ‬استقطاب فرقاء الحزب والمغضوب عليهم سابقاً‮ ‬


يسارع حزب جبهة التحرير الوطني‮ ‬الزمن لترتيب بيته الداخلي‮ ‬من خلال لم شمل الفرقاء وإعادة القياديين المغضوب عليهم،‮ ‬في‮ ‬إطار مسعى مصالحة حقيقية داخل الحزب،‮ ‬على مقربة من رهانات هامة وحاسمة‮ ‬يريد الافلان اجتيازها في‮ ‬أفضل رواق وبتعداد مكتمل من الإطارات والكفاءات التي‮ ‬يزخر بها الحزب الذي‮ ‬يمثل القوة السياسية الأولى في‮ ‬البلاد‮. ‬وبوتيرة سريعة،‮ ‬يقود منسق الهيئة الوطنية المسيرة لحزب جبهة التحرير الوطني،‮ ‬معاذ بوشارب،‮ ‬سلسلة من المشاورات مع قيادات الحزب العتيد،‮ ‬بدأها باستقبال عبد الكريم عبادة،‮ ‬منسق حركة تصحيح مسار الحزب،‮ ‬ثم الأمين العام الأسبق للحزب،‮ ‬عبد العزيز بلخادم،‮ ‬الذي‮ ‬أطيح به في‮ ‬العام‮ ‬2013،‮ ‬بعد سحب الثقة منه من قبل أعضاء اللجنة المركزية،‮ ‬ثم المنسق السابق للمكتب السياسي،‮ ‬عبد الرحمن بلعياط،‮ ‬وعدد من قدماء المناضلين،‮ ‬فيما لا‮ ‬يزال موعد استقبال الأمين العام الاسبق،‮ ‬عمار سعداني،‮ ‬والمكلف بالاعلام الاسبق،‮ ‬حسين خلدون،‮ ‬وقياديين آخرين‮ ‬غير معلوم لحد الآن،‮ ‬علما بأن منسق هيئة تسيير حزب جبهة التحرير الوطني،‮ ‬معاذ بوشارب،‮ ‬قد فتح أبواب الحزب أمام الرئيس‮ ‬‭ ‬المعزول‮ ‬للمجلس الشعبي‮ ‬الوطني،‮ ‬سعيد بوحجة،‮ ‬مؤكّدا أنه ليس مقصيا من الحزب،‮ ‬إلى جانب القيادي‮ ‬وعضو المكتب السياسي‮ ‬خلال فترة عمار سعداني،‮ ‬حسين خلدون‮. ‬واستحسنت كافة الأطراف المبعدة عن حزب جبهة التحرير الوطني‮ ‬مبادرة لم الشمل التي‮ ‬تقودها القيادة الموحدة للحزب بإشراف منسقها معاذ بوشارب،‮ ‬معتبرة إياها فرصة حقيقية لإرساء المصالحة الجادة داخل البيت الأفلاني‮ ‬وإعادة الحزب إلى مساره الصحيح،‮ ‬بعد مرحلة الانشقاق التي‮ ‬أضعفته وأدت،‮ ‬حسبهم،‮ ‬إلى بروز دخلاء،‮ ‬حرفوا الحزب عن نهجه ومبادئه وأهدافه ورسالته النبيلة‮. ‬وقد أبدى القياديون السابقون الذين التقاهم بوشارب في‮ ‬إطار مبادرة رص الصفوف وإعادة الحزب إلى سكته،‮ ‬استعدادهم التام للانخراط في‮ ‬مسعى إعادة بناء الحزب وفق أسس قوية،‮ ‬يتم الانطلاق فيها بعقد مؤتمر استثنائي‮ ‬تنبثق عنه الآليات القانونية التي‮ ‬يرتكز عليها بناء الهياكل وتتحدد وفقها النصوص التنطيمية التي‮ ‬من شأنها تقوية مكانة الحزب مستقبلا،‮ ‬لاسيما وأن المبادرة جاءت هذه المرة،‮ ‬حسبهم،‮ ‬بتوصيات من رئيس الجمهورية رئيس الحزب عبد العزيز بوتفليقة‮. ‬وسبق لمنسق هيئة تسيير حزب جبهة التحرير الوطني،‮ ‬معاذ بوشارب،‮ ‬التأكيد أن جميع أبناء الحزب مرحب بهم دون إقصاء ولا تهميش،‮ ‬وأبرز بوشارب أن اللقاءات الاخيرة تندرج في‮ ‬إطار إعادة اللحمة ولمّ‮ ‬شمل بيت حزب جبهة التحرير الوطني‮ ‬من خلال انطلاقة جديدة مبنية على أسس الاحترام والتقدير،‮ ‬مضيفا أن الهدف هو بناء الحزب على أسس سليمة وفق معيار النضال‮. ‬وطمأن المتحدث جميع المناضلين،‮ ‬بأن جلسات الحوار واستدعاءات الحزب ستشمل جميع القيادات الناشطة حالياً،‮ ‬أو تلك التي‮ ‬غابت عن المشهد لا عن الحزب‮.‬
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)