الجزائر

مراجعة الدستور لا فائدة منها حنون تصف انتخابات 10 ماي ب''الأبشع منذ 97'' وتصرح

مراجعة الدستور لا فائدة منها                                    حنون تصف انتخابات 10 ماي ب''الأبشع منذ 97'' وتصرح
أفادت الأمينة العامة لحزب العمال، لويزة حنون، في اختتام أشغال الجامعة الصيفية للحزب، بأن ''وعود الرئيس بوتفليقة بالتجدد والتغيير لم تتحقق بالكامل، بل بالعكس وقع تقهقر في الأوضاع عموما''، واعتبرت تكليف أحمد أويحيى بتمثيل الرئيس في أولمبياد لندن دليل على بقائه وزيرا أول.
وأبدت حنون، أمس، بالبليدة أثناء خطاب اختتام الجامعة الصيفية للحزب، خوفا وقلقا بخصوص استمرار تسيير ست وزارات بالنيابة، واعتبرت ذلك ''غير معقول''. وانتقدت وزير الداخلية قائلة بأن الشباب ''هم من فوتوا فرصة الوقوع في دوامة زعزعة استقرار الجزائر وعدم الاستجابة إلى الدعوات المنشورة عبر الشبكة الاجتماعية الفايسبوك، فنحن لا نوافق الوزير التقليل من شأن شبابنا واحتقاره إياه، لقد أثبت هؤلاء الشباب ذكاء في تقديرهم للأولويات''. واسترسلت في القول بأن شباب اليوم ''يريد الملموس ولا يستسيغ الخطابات''.
و علقت حنون على ''التناقض والتباين في الموقف الرسمي للمسؤولين المعنيين بقضية الحرس البلدي''، وقالت ''من غير المعقول التفاوض والموافقة على نقاط تم النقاش فيها مع ممثلين لهم، ثم التنكر لهم والتملص من الوعود بوصفهم غير معنيين بالتمثيل''.
أما عن الانتخابات البرلمانية الأخيرة فقالت رئيسة حزب العمال بأنها ''أبشع انتخابات منذ العام ,1997 فقد خلفت زلزالا أدى إلى هذا الشلل العام والخطير غير المسبوق بمؤسسات الدولة''، وأضافت بأن وجود أكثر من 100 رجال أعمال بالبرلمان دليل على أنه لن يفعل الكثير ولن يقدم شيئا، وكيف ستكون مواقفهم في مناقشة قانون المالية مثلا، وحزبها متخوف كثيرا من هذا البرلمان ''الهش''، لأنه يفتقد إلى ثلاثية الكفاءة والمصداقية والمشروعية، للتزوير المثبت في الانتخابات.
ووجهت حنون نداء إلى الرئيس بوتفليقة بأن تعديل ومراجعة الدستور حاليا ''لا فائدة منه الآن وليس أولوية ملحة''، خاصة أن 80 % من الشعب الجزائري غير ممثل في هذا الجهاز التشريعي''. وتساءلت عن ''فحوى التهويل والفرحة التي أظهرها مسؤولون رسميون بشأن التقرير المعد من قبل الاتحاد الأوروبي، ومحاولته منح المصداقية للانتخابات''..
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)