الجزائر

مفتشية البيطرة لعين الدفلى تشدّد على الرقابة والتلقيح

شدّدت مصالح المفتشية البيطرية بمديرية الفلاحة على الرقابة والتلقيح لرؤوس الأغنام والماعز ضد مرض الحمى المالطية، بعدما استفادت من 17ألف جرعة، تم توزيعها على البياطرة العامين، الأمر الذي أثار ارتياح الفلاحين والمربين الخواص.العملية الوقائية جاءت وفق البرنامج الوطني الخاص بإجراءات وزارة الفلاحة والتنمية الريفية المتعلقة بالثروة الحيوانية، يقول المفتش الولائي بالنيابة الدكتور بوعلام مداني، الذي أكد لنا أن المصالح المعنية قد خصصت لولاية عين الدفلى كميات هامة من اللقاح ضد الحمى المالطية، قدرت ب 17ألف جرعة لقاح خاصة بالمجترات الصغيرة من أغنام ومعز والتي تم توزيعها على البياطرة العامين حيث مست في ما يفوق 217 ألف رأس غنم و90200 رأس معز، يقول ذات الدكتور الذي أبان عن تجاوب الفلاحين والخواص مع هذه العملية التي أثبتت نجاحها بحسب تصريح محدثينا ممن عاينتهم البعثات الطبية بمقرات سكناهم.
بحسب ذات المفتش الولائي، فإن العملية جاءت بعد إنتهاء البياطرة من تلقيح الأبقار ضد الحمى القلاعية ضمن أهداف وقائية محضة، لضمان حليب خال من التأثيرات المرضية أو صد أي وباء يتسرب من الولايات المجاورة، يقول الدكتور بوعلام مدني، إستبعد تسجيل أي حالة مادام العملية الوقائية تمت في ظروف حسنة، وفق الشروط الصحية للثروة الحيوانية بولاية عين الدفلى.
من جانب آخر، علمنا من ذات المختص بالمفتشية البيطرية لولاية عين الدفلى أن تكوين الفلاح و تحسيسه بإستعمال المعالجة العقلانية تفاديا لتسجيل أضرار سيكون من خلال تنظيم أيام دراسية وتكوينية للفلاحين والمربين، على حد سواء، حفاظا على الثروة الحيوانية ونوعيتها التي أعطت نتائج مقبولة من حيث اللحوم والحليب، يقول ذات الإطار المختص بمفتشية البيطرة لولاية عين الدفلى.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)