الجزائر

مصححون يكتشفون أوراق ممتحنين غير مرقمة في الماجستير كلية علم الاجتماع بالبليدة

فجر أساتذة مصححون بكلية علم الاجتماع قضية اكتشافهم في مسابقة الماجستير لظرف امتحان المنهجية في تخصص تنظيم وعمل يحوي أوراق ممتحنين غير مرقمة، وتحمل هوية أصحابها، وتبرأ المصححون في محضر أمضوه من مسؤولية مما اعتبروه ''خطأ إداريا بحتا''، وأجمعوا على عدم إلغاء الأوراق على عكس ما رأته الإدارة وأمرت بإلغائها.
وأثار اكتشاف أساتذة مصححين أول أمس لأكثر من 10 أوراق امتحان جدلا بينهم وبين عميد كلية العلوم الاجتماعية الدكتور مداحي عثمان، واعتبر الأساتذة أن الترقيم غير الموجود على أوراق الطلبة الممتحنين يرجع إلى خطأ إداري ولا علاقة للطلبة به، وأجمعوا على ''عدم إلغاء تلك الأوراق وعدم معاقبتهم لعدم تحملهم مسؤولية الخطأ الإداري''، إلا أن الإدارة رأت عكس نظر الأساتذة، وتمسكت بعدم تصحيح الأوراق واعتبارها أوراقا ملغاة.
وأمام الاختلاف في الرأي، لجأ الأساتذة المصححون وعددهم 08 في اقتراح منهم إلى تعيين وتشكيل لجنة خارجية لتصحيح الأوراق وإعطاء الفرصة للطلبة الممتحنين المشاركة بشكل عادي في مسابقة الماجستير، من خلال تحريرهم لمحضر أول خص اكتشاف أوراق بهوية أصحابها، ومحضر ثان تعلق
بإلغاء أوراق الامتحان - تملك ''الخبر'' نسخا منهما- أمضوه بموجب قائمة لأسمائهم.
ويشار بالمناسبة وحسب المعلومات التي تتوفر لدى ''الخبر'' إلى أن كلية الآداب بجامعة البليدة لا يزال التحقيق الداخلي جاريا بشأن الشكوى المرفوعة على الوزير ورئيس الجامعة السابق والوزير الحالي بابا أحمد عبداللطيف حول فضيحة مشابهة تعلقت باتهام أطراف التزوير في نتائج وقائمة الناجحين في مسابقة الماجستير العام الماضي، من المتوقع الإعلان عن نتائج التحقيق في الأيام القادمة.
عميد الكلية الدكتور مداحي عثمان لم ينف ولم يؤكد ما حدث، ورفض التعليق على الواقعة، وأوضح ل''الخبر'' بأن أي كلام الآن من شأنه التأثير على سير مسابقة الماجستير الجارية، ومن الأفضل انتظار النتائج للحديث في المسألة.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)