الجزائر

اختلاف تعريفات النقل الجديدة وفرض زيادة 5 دج تشعل غضب العاصميين

اختلاف تعريفات النقل الجديدة وفرض زيادة 5 دج تشعل غضب العاصميين
* احتيال الناقلين في التصريح بتسعيرة النقل الجديدة يتسبب بشجارات يومياأحدثت التعديلات في تسعيرة النقل الجماعي للمسافرين بالعاصمة، الكثير من اللغط عبر الخطوط العاملة بالجزائر العاصمة، بعد أن تعمد متعاملو النقل رفع ثمن التذكرة أكثر مما تم تقديره في التعليمة الوزارية، تجنبا لأزمة الصرف وفقدان القطع النقدية الصغيرة بالسوق المالية الوطنية، وهو ما يتسبب يوميا في صراعات وشجارات بين الزبائن والناقلين.لم يكتف متعاملو النقل عبر الخطوط الناشطة بإقليم الجزائر العاصمة بالزيادة المسطرة في بيان وزارة ومديرية النقل للولاية، الصادرة بتاريخ 16 فيفري الماضي والقاضية برفع تعريفة النقل انطلاقا من تاريخ 13 مارس المنصرم، إلا أن تفاوت نسبة الزيادات المقررة من قبل متعاملي النقل الجماعي واستباقها موعد فرض هذه التعريفات الجديدة، أحدث الكثير من اللغط والفوضى بين المسافرين، حيث وجد هؤلاء أنفسهم مجبرين على خوض شجارات وملاسنات بشكل يومي مع قابض الحافلة بسبب الفوضى التي تسببوا فيها لعدم انصياعهم للبيان الذي تم تعليقه عبر بعض الحافلات، والصادر عن وزارة النقل وكذا مديرية العاصمة، حيث تفاوتت نسبة الزيادة التي لم يتقيد بها الناقلون متحججين بأزمة القطع النقدية ذات فئة 1 و2 دج، ما جعلهم يتفادون أزمة الصرف هذه بفرض زيادة قدرها 5 دج بدلا من 2 و3 دج، وهو ما لم يهضمه المتنقلون.وعبر المسافرين عبر خطوط النقل الحضري وشبه الحضري عن سخطهم الكبير ل”الفجر” بسبب الزيادات المتفاوتة وكذا استباق موعدها، حيث تم فرضها بدخول السنة الجديدة في حين نص البيان الصادر عن الوصاية بانطلاقها بدءا من الثلاثي الثاني للسنة الجارية، ومع تفاوت قيمة التعريفات الجديدة بين الناقلين بشكل غير منطقي حتى عبر الخط الواحد، على غرار ما يحدث عبر الخطوط الرابطة بين الجهة الشرقية للعاصمة ووسطها، وعلى سبيل المثال لا الحصر الخط الرابط بين محطة باب الزوار والجزائر وسط الذي مازال يتفاوت بين 30 دج وهي التعريفة القديمة و40 دج وهي الزيادة الجديدة، حيث تجاوزت هذه القيمة جميع ما ذكر في البيان، لاسيما أن الناقلين لم يصرحوا بتلك الزيادة في التذاكر التي يوزعونها على المسافرين، وهو تضارب يحدث لدى بعض الناقلين على حساب أخرين، حيث باتت تعريفة النقل لمحطة واحدة 20 دج بدلا من 15 دج، فيما يحتسبها البعض الآخر ممن لا يحترمون التعليمة الوزارية ب25 دج.وعلى هذا الحال طالب المسافرون عبر خطوط العاصمة بفرض تعريفة واحدة لعدم احتيال الناقلين عليهم وسلبهم أموالهم، كما هو جاري في الوقت الحالي.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)