الجزائر

القضاء الإيطالي يوافق على إعادة محاكمة مسؤولي "ايني"

القضاء الإيطالي يوافق على إعادة محاكمة مسؤولي
وافقت محكمة ميلانو الإيطالية، على محاكمة شركة النفط "ايني"، ومسؤولها السابق باولو سكاروني في قضية تورط فرع الهندسة والاستغلال بالجزائر "سايبام" في فضيحة رشاوى ب 200 مليون أورو مقابل الحصول على عقود استغلال تصل قيمتها إلى 8 ملايير أورو خلال الفترة الممتدة بين 2007 و2009.وكشفت مصادر قضائية إيطالية مؤخرا، عن أن محكمة النقض وافقت على إعادة القضية للمحاكمة بعدما طعنت النيابة في حكم انتفاء وجه الدعوى لصالح شركة "سايبام" ومسؤول الشركة الأم "ايني" باولو سكاروني، وكذا المسؤول الإداري بييترو تالي الذي صدر في أكتوبر المنصرم، حيث قدمت النيابة العامة طعنا في الحكم ولقيت موافقة من محكمة النقض في شهر فيفري الماضي بقرار منح ملف القضية إلى قاض جديد قرر بدوره يوم الأربعاء إعادة محاكمة الأطراف المذكورة المتورطة في فضيحة رشاوى في الجزائر لتضاف إلى سلسلة المحاكمات التي يخضع لها حاليا في محكمة ميلانو المسؤول الإداري السابق ل"سايبام" وخمسة أشخاص آخرين.وعن محاكمة باولو سكاروني، ذكرت صحيفة "لاريبوبليكا" الإيطالية أنها ستنطلق شهر ديسمبر المقبل، فيما لم تشأ شركة "ايني" إعطاء تفاصيل عن القضية واكتفت بالتعليق على أن قرار "إعادة المحاكمة غريب وغير قانوني".وقال محاميها إنهم "مقتنعون ببراءة موكلهم والمحكمة ستعترف بذلك أيضا".للتذكير، كانت السلطات القضائية في الجزائر قد حاكمت فيفري المنصرم ثمانية أشخاص في إطار فضيحة "سايبام".من بينهم المدير السابق لشركة سونطراك، حيث تراوحت الأحكام بين ست سنوات سجنا نافذت و18 شهرا مع وقف التنفيذ وغرامات مالية.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)